الرئيسية / إقرأ أيضا في / منبر الأحداث / لقاء موسع بعمالة شيشاوة حول تحصيل المداخيل وتنمية الموارد والاكراهات
عمالة شيشاوة

لقاء موسع بعمالة شيشاوة حول تحصيل المداخيل وتنمية الموارد والاكراهات

يينا نيوز العربية : رشيد اركمان.

 

عقد عامل اقليم شيشاوة عبد المجيد الكاملي بقاعة الاجتماعات ، لقاء موسعا حول تحصيل المداخيل وتنمية موارد الجماعة على ضوء القانون رقم 113/14 المتعلق بالجماعات والاكراهات المرتبطة بذلك.


وحضر هذا الاجتماع الخازن الاقليمي احمد النخيلي ،رئيس المجلس الاقليمي لشيشاوة ورؤساء الجماعات الترابية ومديري الجماعات ووكلاء مداخيل الجماعات وحيسوبي الجماعات  ومدير قباضة امنتانوت ورجال السلطة من مختلف المراتب.

هذا، فقد تم التطرق خلال هذا الاجتماع الى نوعية ممارسة اختصاصات الجماعة على مجموعة من الموارد المالية الذاتية و المرصودة من قبل الدولة، بالاضافة الى حصيلة الافتراضات من ضرائب وورسوم و قروض ومنح ومساعدات من الدولة، مع البحث عن السبل الناجعة من اجل تطويرها وتنميتها والإشكالات التي مازالت تتخبط فيها واجراءات الحل المتخذة من اجل الخروج من ازمتها

كما تمت المطالبة خلال هذا الاجتماع بتحديد شامل على الوضعية العامة لمداخيل الجماعات الترابية بالاقليم والإختلالات السائدة سواء على المستوى التنظيمي أو القانوني أو الإداري، مع تقديم الإقتراحات التي من شأنها تجاوز هذا الوضع، كما تمت الاشارة إلى ضرورة اعتماد برنامج عملي محدد زمنيا، يمكن من الوقوف مباشرة على الأخطاء في أفق تجاوز الركود الذي تعرفه الجماعات الترابية التابعة لدائرة نفوذ الاقليم   لتنمية مداخيلها وحسن تدبيرها على الوجه المطلوب.

وفي السياق ذاته ركز عامل الاقليم عبد المجيد الكاملي على ضرورة إبداء ملاحظات انطلاقا من العمل اليومي لكل جماعة لإيجاد الحلول المناسبة واتخاذ الاجراء المناسب طبقا لمقتضيات  القانون المنظم لتحصيل الموارد على ضوءالقانون113/14المتعلق بالجماعات الترابية.

وخلصت جل المداخلات  إلى الهفوات والاخطاء القانونية والتنظيمة للموارد المالية الجماعية  والتي مازالت معمول بها، والتي تتميز بعدم المرونة وتحكم الانفاق الجماعي، والتي تتطلب تدخل مصالح خارجية وعمل جدري لرصد المداخيل الجماعية.

واشار عامل الاقليم  إلى ضرورة التنسيق مع المصالح المختصة من أجل النجاعة في العمل وتحقيق الهدف الذي ينصب في تطوير وتنمية المداخيل الجماعية، والتي تعتبر الركيزة الاساسية في تنمية الميزانية الجماعية،  والعمود الفقري الذي تنبني عليه النفقات العمومية بشكل عام، ويحدد من خلاله قوة الجماعة أو عجزها.
و من خلاله  تؤسس له القدرة على تحمل مسؤولياتها والاستجابة لمتطلبات ساكنتها، بل والاستثمار وتوظيف فائضها بهدف تطوير مداخيلها والسمو بالمستوى الاقتصادي والثقافي والبيئي لساكنتها..

عن Iena News

شاهد أيضاً

الصورة

مسابقة في الصورة الفوتوغرافية باسا‎

يينا نيوز العربية : محمد جرو .   طانطان : شاركت ثانوية ابن سينا الاعدادية اسا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: