الرئيسية / أحداث مغربية / متقاعدو الجيش والقوات المساعدة ينتفضون بطانطان
متقاعدو

متقاعدو الجيش والقوات المساعدة ينتفضون بطانطان

يينا نيوز الدولية : محمد جرو

 

فالحروب بغيتونا فالحقوق نسيتونا”و”هذا عار هذا عار المتقاعد في خطر”بهذه الشعارات وغيرها استهل متقاعدو الجيش والأمن والقواة المساعدة صرختهم الاحتجاجية امام المصحة العسكرية بطانطان أسوة بباقي زملاءهم عبر ربوع المملكة التي ضحوا من اجلها ومن اجل ان تنعم بالأمن والاستقرار.

 وشاركهم أرامل وأيتام هذه الفئة التي تعيش أوضاعا نفسية وجسدية متدهورة ناهيك عن هزالة معاشاتهم التي لا تسد رمقهم لإعالة أسر تتكون في اغلبها من اكثر من سبعة أفراد جلهم يعيش عطالة ومن حملة مختلف الشواهد تزداد أوضاعهم سوءا يوما بعد يوم وطالبوا من خلال بيان تسلمت يينا نيوز نسخة منه بالتعويض الجزافي المسمىdéplacement  والذي توقف منذ سنة 1984 بينما تسلموا دفعتين منها منذ 1976 عند انطلاق ملاحم بطولية بحرب الصحراء امر الراحل الحسن الثاني بتخصيص هذا التعويض لهم ناعتا إياهم بالمرابطين إبان زيارته التاريخية للأقاليم الصحراوية منتصف ثمانينيات القرن الماضي.

كما يطالبون بحل مشاكل ما اصطلح عليه ضحايا dg او الانضباط العام وهم مطرودون يعتبرونهم طردوا تعسفا ولا يستفيدون بحسب ذات البيان،من اي تعويضات وعلى المستوى المحلي طالب المحتجون ببناء مركب اجتماعي وصحي يليق ومكانة هؤلاء المحسوبين كفولي الأمة وتجنيبهم التنقل لمصحات ومستشفيات خارج الإقليم الى جانب هيكلة احيائهم التي لم تستفد من كل البرامج التنموية والتأهيلية بالإقليم ومنها الحي العسكري الذي سبق ليينا نيوز ان أنجزت تغطية خاصة له ثم دوار المخازنية وإنجاز تجزئات ومساكن خاصة لهم .

وفتح احداها توجد بحي المسيرة التي تتعرض للإهمال كانت أنجزت في إطار إيواء العائدين الى ارض الوطن ولم يتم استغلالها منذ اكثر من 20 سنة وبالتالي ظل الكثيرون تحت رحمة الكراء ومشاكله ًفواتير الكهرباء والماء وغيرها التي تثقل كاهلهم .

الوقفة آزرتها الجمعية المغربية لحقوق الانسان وغطتها منابر إعلامية سمعية وبصرية (قناة العيون) والاكترونية واستمرت لأكثر من ساعتين ردد خلالها المتقاعدون شعارات وتناوب على الميكروفون أعداد منهم يحكون معاناة تتطلب حلا عاجلا لأوضاعهم.

عن Iena News

شاهد أيضاً

الزواج

مؤشرات مثيرة عن المقبلين على مركز تحفة العروس للزواج بالمغرب

يينا نيوز العربية : مراسلة خاصة.   حسب بلاغ  توصلت به الوكالة من مركز تحفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: