الرئيسية / إقرأ أيضا في / كتاب وشعراء / منافقة “الأنا” سيادة واقع سياسي محبوك”
منافقة

منافقة “الأنا” سيادة واقع سياسي محبوك”

بقلم : رشيد اركمان

 

تتغير المبادئ والأخلاق حينما يحل  يوم الادلاء وأداء “شهادة زور” لمن تخول لهم الدفاع عن حقوق غيرهم والانصات لهمومهم في وقت لم يمض عليه امد التقادم الانتخابي في تنفيذ الوعود الخيالية والمألوفة لدى المواطن المغربي عامة مرحلة الشعارات المزعومة لولوج الكراسي المتحركة داخل الإدارة المنتخبة.    

واقع مؤلم يصادفه كل مغربي منذ نعومة اظافره الى ان يبلغ متواه الأخير .وتتجدد السيناريوهات وتتغير المبادئ والتوجهات ويبلغ الترحال السياسي لحظاته الأخيرة.

في ظل هذا الوضع والاحتقان الذي يعرفه الشارع المغربي من مطاحنات ومشادات  عبر مواقع التواصل الاجتماعي وترويج الاشاعات لصالح من…’ وضد من …وتحاملا مع من….

واقع مؤسف في تناقض مع الذات وضد الفكر الحيادي مع ابداء الراي الصحيح او المجانب للصواب بين العقل المدبر والمنفذ للمتطلبات الملزمة للوعود في غياب تام للمسؤولية الحقة لضمان الدعم المادي والمعنوي لاستثمار فعلي ميداني بغية تحقيق  الهدف المتوخى من المرحلة واسترجاع الثقة كهدف اسمى …

مما يصادم الحقيقة بواقع مرير وينتج عنه النفاق السياسي في تداخل جميع القوى مما ينعكس على شخصية الدفاع عن المرحلة وفقدان الثقة بين الطرفين منعتا  ب”المنافقة “والأنا “الخائن للصالح العام…

واقع يشفي الغليل من هنا وهناك ومن خلاله تقصف بأقبح النعوت  وتجعل المعني حديث المقاهي والصالونات لجميع الفئات المثقفة منها والجاهلة لوضعها لتدخل في غمار المنافسة بين التيارات مع اختلاف المواصفات بين  العامي والمثقف وتتصارع بين الشفار (اللص) والانتهازي الموسمي وبائع الوهم “للإنسانية”…

عن Iena News

شاهد أيضاً

الحركة

الحركة الوطنية الفلسطينية : أين أخطأت القيادة الفلسطينية ؟

بقلم : د. إبراهيم ابراش.   Related

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: