الرئيسية / إقرأ أيضا في / دين ودنيا / منتجات الأغذية الحلال تشق طريقها إلى أرفف متاجر البقالة الأميركية
الأغذية

منتجات الأغذية الحلال تشق طريقها إلى أرفف متاجر البقالة الأميركية

– معظم زبائن أطباق شركة حلال الأميركية، مثل بيتزا خبز نان هذه، هم من غير المسلمين. (© American Halal Company)

 

يينا نيوز العربية : شيرأميركا

 

عندما ترك عدنان دوراني العمل في وول ستريت واتجه إلى قطاع الأغذية العضوية قبل ثلاثة عقود، وجد نفسه أنه الشخص الوحيد الذي يظهر في المعارض التجارية وهو يرتدي بدلة كاملة. ويتذكر قائلا، “لقد كان الآخرون حفنة من الهيبيز”.

لكنه سرعان ما وجد أن لديه شيئًا مشتركا معهم أكثر أهمية من كيفية ارتداء الملابس: فهو والآخرون في مجال الأغذية العضوية لديهم حماس شديد لممارسة الأعمال التجارية بطرق مسؤولة اجتماعيًا. وعلى مر السنين حقق هو وشركته الاستثمارية الكبيرة نجاحا عظيما مع العديد من شركات الأغذية والمشروبات الصحية.

بعد ذلك، أطلق رجل الأعمال الباكستاني المولد، الأميركي المسلم، شركة حلال الأميركية (American Halal Company) والعلامة التجارية المميزة لها سافرُن رود (Saffron Road)، وكانت تنتج وجبات الطعام الحلال الكاملة التي شقت طريقها إلى أقسام الأغذية المجمدة في متاجر البقالة الكبرى.

الأغذية

رائد أعمال المنتجات الغذائية عدنان دوراني يرى شهية متزايدة في الولايات المتحدة للمنتجات الحلال. (© American Halal Company)

 

حلال، وهي كلمة عربية معناها مسموح، يُقصد بها الطعام المُعدّ بطرق تسمح بها الشريعة الإسلامية، بما فيها الذبح الرحيم للحيوان. لكن دوراني يرى أنها أكثر من ذلك، وأنها أقرب إلى القيم التي جذبته في البداية إلى “حركة (NOSH) – وهي كلمة مؤلفة من الحروف الأولى للكلمات الإنجليزية التي تعني طبيعية وعضوية ومستدامة وصحية”. وهي أيضًا تتعلق بالعطاء. “كيف تعامل موظفيك والموزعين؟ ماذا تفعل من أجل المجتمع؟ هل أنت فقط تكسب الأرباح أم تردّ بالعطاء بعضًا منها؟

كان دوراني من أوائل الأعضاء في شبكة المشاريع الاجتماعية، وهي مجموعة دعم متبادل للمديرين التنفيذيين الذين يعتقدون أن الأرباح يجب أن تكون متوازنة مع المسؤولية الاجتماعية. وقد تعلم من مالكي شركات بِن أند جيري (Ben & Jerry’s) وباتاغونيا (Patagonia) وسيفنث جينيريشن (Seventh Generation) والشركات المماثلة.

يقول دوراني، “كانت قيمهم متشابهة إلى حد بعيد مع قيم ديني ومعتقداتي، والتي كانت تدور حول تحقيق ربح معقول … ولكن أيضًا دفع أجور مناسبة للمعيشة وردّ الجميل إلى كوكب الأرض.”

تبلغ مبيعات شركته 50 مليون دولار سنويًا، وأكثر من 80 في المئة من العملاء من غير المسلمين الذين يجذبهم الطعام المصنوع من مكونات طبيعية وصحية. إن نجاح شركته يجلب إلى الذهن الشعار الإعلاني الشهير الخاص بالنقانق الكوشير التي تنتجها شركة هيبرو ناشونال (Hebrew National): “نحن مسؤولون أمام سلطة أعلى.”

لم يكن أي من مشاريعه المبكرة – فيرمونت بيور سبرينغ ووتر (Vermont Pure Spring Water)، والاستثمارات الضخمة في شركة ستونيفيلد يوغرت (Stonyfield Yogurt)، والبسكويت المُحلّى بعصير الفواكه – حلالًا أو يستهدف بشكل خاص المستهلكين الأميركيين المسلمين. لكن أبحاث السوق قادت دوراني للتوصّل إلى أن الاحتياجات الغذائية للأميركيين المسلمين قد تجاهلتها محلات البقالة ومتاجر الأغذية، تماما كما كانت تتجاهل في الماضي الأميركيين الهسبانيين ومأكولاتهم. ويقول، “هكذا قررتُ أن أذهب إلى قطاع منتجات الأغذية الحلال.”

تتبرع شركة دوراني إلى بنوك الطعام والملاجئ والمنظمات الخيرية العاملة في المجتمعات المنكوبة. وتخصص 2 في المئة من عوائد مبيعاتها للأعمال الخيرية خلال شهر رمضان، وهو الشهر المقدس لدى المسلمين الذي حلّ في مساء 15 أيار/مايو في الولايات المتحدة.

الأغذية

طبق باد تاي التايلاندي من العلامة التجارية سافرُن رود. (© American Halal Company)

 

شركة سافرُن رود (Saffron Road) تبيع الصلصات والمرقات والوجبات الخفيفة والمأكولات اللذيذة الأخرى بالإضافة إلى الوجبات الكاملة المجمدة. ويأمل دوراني أن يتبع الطعام الحلال المسار نفسه في الولايات المتحدة الذي اتبعه في أوروبا حيث زادت المبيعات هناك بشكل ضخم بعد أن خصصت متاجر البقالة الكبرى أقسامًا فيها للمنتجات الحلال. “إنه حلم كل تاجر”، على حد قوله.

عن Iena News

شاهد أيضاً

غزوة بدر

غزوة بدر.. دروس وعبر.

يينا نيوز العربية : معمر حبار / الجزائر.   الدّارس لغزوة بدر يمكنه أن يقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *