الرئيسية / الأحداث السياسية / جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة للانكباب الجدي على المطالب المجتمعية للمغاربة.
الديمقراطية

جبهة القوى الديمقراطية تدعو الحكومة للانكباب الجدي على المطالب المجتمعية للمغاربة.

يينا نيوز الدولية : عبد الرحيم لحبيب

 

أصدرت جبهة القوى الديمقراطية، اليوم الثلاثاء، بلاغا تفاعليا مع دينامية المجتمع المغربي والذي تحتفظ وكالة يينا نيوز نسخة منه، دعت فيه الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة، من أجل حلول واقعية، للتحديات المطروحة، خاصة، ما يرتبط بالملفات الاجتماعية الضاغطة، التي تشغل بال المجتمع، في سياق المرحلة التي يجتازها المغرب والتي تحتاج لحوار تشاركي تعددي.

وشددت في بلاغها الصادر عن اجتماع للأمانة العامة للحزب برئاسة أمينه العام المصطفى بنعلي، يوم السبت 26 ماي 2018، على أن الأوضاع الاجتماعية المقلقة، التي ما فتئت مختلف شرائح الشعب المغربي تعبر، عن تنامي تذمرها، واكتوائها جراء تفاقم أوضاعها المعيشية، هي تحصيل حاصل، لإمعان التدبير الحكومي، في انتهاج سياسات عمومية لا شعبية، باتت تشكل مصدر تهديد حقيقي، للأمن والسلم الاجتماعيين بالبلاد.

وذكر البلاغ صدقية دعوات التنبيه ولفت الأنظار، التي وجهها الحزب، في حينه، وعلى امتداد الست سنوات الأخيرة، من أجل تدارك الاستياء العام للمواطنين، من تدهور أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، وجددت الجبهة، وقوفها الدائم والمستمر، مع هذه المطالب الاجتماعية المشروعة، التي يعبر عنها المغاربة، عبر مختلف اشكال التعبير والاحتجاج، بما يحفظ كرامة الإنسان المغربي.

وأشار البلاغ نفسه، إلى تداول الأمانة العامة بالدراسة والتقييم، حول نتائج أولى جلسات الحوار الوطني التشاركي، بشأن النموذج التنموي المأمول، الذي نظمته الجبهة، يوم 10 ماي المنصرم، بشراكة مع الأحزاب السياسية، والمركزيات النقابية، وممثلي المجتمع المدني، بما يكرس لدى قيادة الحزب، وعيها بجسامة المسؤولية، لضمان مواصلة سلسلة اللقاءات الثنائية مع الفرقاء، وكذا تأمين استمرار جلسات الحوار.

وفي الشأن التنظيمي، تداولت القيادة السياسية حول، تدابير الإعداد لعقد الدورة المقبلة، للمجلس الوطني للحزب، في ظل الأولويات والمهام، المطروحة في سياق مستجدات الساحة الوطنية.

عن Iena News

شاهد أيضاً

السلام

إرسال وفد إريتري إلى أديس أبابا لمناقشة السلام.

يينا نيوز الدولية : عبد الواحد حركات   أعلن الرئيس الإرتيري “إسياس أفورقي” الأربعاء (20 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: