أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد والمال / طانطان : ألبان النوق تغزو السوق في عربات متنقلة‎ مجهزة بألواح شمسية .
ألبان النوق

طانطان : ألبان النوق تغزو السوق في عربات متنقلة‎ مجهزة بألواح شمسية .

يينا نيوز الدولية : محمد جرو

 

فضل ابراهيم من محلبة بطانطان وشاب من العيون التنقل الى الجماعة الترابية بن خليل (6 كلم غرب طانطان) فضلا بيع ألبان النوق عبر عربة متنقلة بالنسبة لإبراهيم مجهزة بألواح شمسية تنتج الطاقة لتخزين الألبان بمبردات لتحافظ على طراوتها بعد جلبها من محلبة بالطانطان المدينة.

حيث تخضع للمراقبة من طرف الجهة المختصة حفاظا على سلامة وصحة المواطنين الذين إلتقتهم “يينا نيوز الدولية” بعين المكان وهم من عابري الطريق الوطنية أو على الأصح الدولية رقم 1 تجاه عمق افريقيا ، والذين صرحوا بأنهم دأبوا على اقتناء قنينات من هذه الألبان بحسبهم تسد جوعهم وتروي ظمأهم وتغنيهم عن مأكولات ومشروبات اخرى سواء في رمضان أو في غيره لاحتوائها موادا طبيعية وفيتامينات.

ألبان النوق

 وقال احدهم انه سمع بفوائدها لمرضى السكري وانتفاخ القولون أو الغازات وتطهر الأمعاء من السموم وغيرها شريطة المداومة على شربها وبكمية معقولة لا إفراط ولا تفريط، وعرضت يينا نيوز الدولية هذه الادعاءات والاعتقادات على بعض الأطباء وصيدلي فنفى الصيدلي بدعوى ان الألبان تحتوى على مادة “لاكتوز” أي السكر فيما تعذر عليها الاتصال بخبير تغذية لمعرفة رأيه في الموضوع تحسيسا للمواطنين وتصحيحا لمثل هذه المعطيات التي تحتاج تدقيقا وفحوصات.

ويجلب ابراهيم والشاب الآخر الذي فضل عدم ذكر اسمه،ما بين 60 الى 70 لتر في اليوم يباع منها أكثر من النصف وهي مادة تزين مائدة العائلات الصحراوية وغيرها في رمضان ، كما يفضلها الكثيرون طيلة باقي الأيام وتباع بسعر 12 درهم للتر الواحد قلل الكثيرون من ارتفاع السعر مقارنة بأثمنة ألبان اخرى.

ويستمر العرض انطلاقا من الرابعة مساءً الى حدود السابعة وذكر ابراهيم الذي يشتغل لصالح صاحب محلبة بالمدينة من أبناء الإقليم أن صاحب المشروع يفكر في اكتراء محل بالجماعة الترابية القروية التي تعتبر متنفسا حقيقيا للمدينة وتحتاج لمشاريع كثيرة لتنميتها وربما ستكون قبلة للمواطنين مستقبلا لقربها من مصب وادي درعة الخلاب الذي يستهوي السياح ويحتاج لاستثمارات كبيرة ومن مطار طانطان الذي خضع لإصلاحات مهمة لاستقبال طائرات ضخمة بمناسبة دنو انطلاق فعاليات موسم طانطان العالمي”اموكار طانطان”.

ألبان النوق

والذي ينظم بتراب الجماعة ذاتها وهو من اهم مداخيلها التي يتمنى المواطنون ان ينعكس ذلك على تنميتها الشاملة ناهيك عن تواجد وحدة لتعبئة مياه الشرب في ملكية زعيمة الباطرونا السابقة.

ويأمل السكان ان يتم التسريع في إنجاز تجزئات سكنية تغريهم بالاستقرار بالجماعة وتأهيلها لتستجيب لمتطلعاتهم ولم لا التفكير في نواة جامعية تبخرت في السابق بسبب رفضها بمبررات لم يستسغها كثيرون في تصريحاتهم ليينا نيوز وكانت ستنجز بالجماعة الترابية الوطية (25 كلم غرب طانطان).

عن Iena News

شاهد أيضاً

الفوسفاط

ظاهرة متفجرات الفوسفاط ” المين ” تؤرق ساكنة جماعة بني وكيل وسط صمت مريب للمسؤولين بالإقليم.

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.   قد يكون العنوان غريب في حيثياته، وقد يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *