أخبار عاجلة
الرئيسية / إقرأ أيضا في / كتاب وشعراء / [ اغتراب] للشاعرة الفلسطينية سماح خليفة
اغتراب

[ اغتراب] للشاعرة الفلسطينية سماح خليفة

شعر : سماح خليفة / فلسطين

 

اغتراب

***

 

حينَ يتقاطَرُ الدّمعُ من مآقي مُهجَتي

أُقبِّلُ وجهَ السّماء

أُغمِضُ عينيّ

أُشرِعُ ذِراعَي

أستقبلُ دفءَ اللهِ في بياضِ قلبي

***

 

أحتَضِنُ اغترابَكِ أناي على مسافةِ وَجَع

أهمِسُ للريح؛ أنْ دثّريني!

ولا تترُكيني عالِقةً في عُنُقِ الغياب…

حينَ تُشرِقُ صورتُكَ بعدَ أفولٍ للكلامِ بعيد

***

 

يتدفّقُ النّهرُ العذبُ في مجرّتي المُتمَرِّدةِ على قوانينِ الطّبيعة

قَلِقٌ يا أنايَ وجودُكَ على بابِ مَعبَدي الصّغير

جُرحي باااااذِخٌ في النّزف، لن يلتئمْ

أتقَنتَ لعبةَ الموتِ البطيء

***

 

نهايَتي بدَأتْ على راحتَيْك

قِطاري الهاربُ من زحمةِ الزمنِ توقّفَ في وطنِ اللاوطنَ فيه

أنا العاشِقةُ الدّهريةُ للغةِ الماءِ في قصائِدِك

اللاوزنَ فيها

***

 

لا قافية

لا استِباقٌ للحدث

لا قيْدَ

لا شهدَ السّواقي على شَفَتيْك

حَرِيٌّ بِهذا النّبضِ أن يستقيمَ خارجَ لحظةِ التّكوين

***

 

لن تربِكَني أبجديتُكَ ال أشْبَعَتْ روحي وجعا

قد ضيّعْتَ الدّربَ يا ربَّ قلبي، قد تُهتَ في سراديبِ الحنين

لدَغتْكَ عقاربُ الوقتِ في سرابِ العمر

دونَ إكسيرٍ للحياةِ -يا دمعتي الحرّى- مُعين

عن Iena News

شاهد أيضاً

اطماع

أطماع على الكراسي.

بقلم : كريمة دحماني.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *