الرئيسية / ثقافة وفنون / طانطان : انتشار اللباس الصحراوي بمناسبة الشهر الفضيل
اللباس الصحراوي

طانطان : انتشار اللباس الصحراوي بمناسبة الشهر الفضيل

يينا نيوز الدولية : محمد جرو

 

إذا كانت منطقة بزو تشتهر بالجلابة لبزيوية والمنطقة الشرقية بالوجدية النسوية وغيرها من المناطق بلباسها التقليدي ،فان طانطان والأقاليم الصحراوية مع دنو عيد الفطر السعيد،تعرف رواجا كبيرا للباس الصحراوي ينعش قليلا بعض الخياطة.

فقد لوحظ انه عشية بزوغ هلال رمضان تزين المواطنون والمواطنات بهذه الربوع “بالفوقية “الصحراوية وبألوان مميزة يغلب عليها اللونان الأبيض والأزرق وكانت تيمة لفنانين تشكيليين وغيرهم،فيما تلبس النسوة “الملحفة”والعبايات المستوردة احيانا اخرى ناهيك عن بعض الجلابيب العصرية .

وفي جولة ليينا نيوز بمتاجر المدينة خاصة منها بعض الخياطة المتخصصين في نسج وتفصيل هذه الألبسة حدثنا كثيرون عن ازدهار هذه التجارة خلال بداية الشهر الفضيل بحيث يتنافس المواطنون ذكورا وإناثا من اجل اقتنائها وظهر ذلك جليا ببعض المساجد التي يؤمها هؤلاء اثناء صلاة التراويح وأثناء الزيارات العائلية التي تكثر ايضا بهذه المناسبة لصلة الرحم او لتجزية الوقت بالساحات العمومية وحضور “طبلة اتاي”وألعاب “السيك”و”ضاما”و”ضومينو”يزيد من منسوب التلاحم والمحبة وسط هذه العائلات.

اللباس الصحراوي

وتعتبر اثمنتها في المتناول وحسب  نوع الثوب وخياطته تحدد الأثمنة ،من جهة اخرى انشرحت صدور كثيرين التقتهم يينا نيوز لكون فئة من الشابات والشاب مازالوا يفضلون الألبسة التقليدية الصحراوية على اللباس العصري أو “الطويل”نسبة الى سراويل وأقمصة وهذه إشارة بحسبهم للحفاظ على التراث في بعده العام واللباس أحد مدخلاته الاساسية تميزه عن باقي المكونات الأخرى في إطار اختلاف لا ينفي الوحدة ويبرز غنى الثقافة المغربية على كافة المستويات.

وتلبس نعال خاصة تسمى “نعايل سيمار”غالية الثمن نسبيا مع الفوقية أو الدراعة او “الكرك” باللغة الحسانية الصحراوية “البلغة” بالدارجة المغربية بالنسبة للرجال كما النساء دون إغفال اللثام لتكتمل صورة / لوحة ذلك الانسان الصحراوي المعتز بلغته وثقافته التقليدية شأن باقي الإثنيات المنصهرة في بوثقة الوحدة داخل التنوع.

اللباس الصحراوي

عن Iena News

شاهد أيضاً

محمد أبو شعر

محمد أبو شعر: من أجل خلق تجانس بين التشكيل والحروفية.

يينا نيوز العربية : عبد العالي نجاح.   يعد الفنان التشكيلي محمد أبو شعر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: