الرئيسية / إقرأ أيضا في / الصحة والحياة / لدغة ثعبان تودي بحياة طالب جامعي بصحراء طانطان وإليكم التفاصيل…
لدغة

لدغة ثعبان تودي بحياة طالب جامعي بصحراء طانطان وإليكم التفاصيل…

يينا نيوز الدولية : محمد جرو

قضى المسمى قيد حياته حمادي العسلة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير قادما من المستشفى الإقليمي بطانطان،اثر استفحال حالته نتيجة لدغة ثعبان بمنطقة صحراوية تسمى “خنيك علي” بحدود الجماعة الترابية لمسيد وتلمزون(65,و27 كلم شرق طانطان).

وبحسب رواية أحد أفراد عائلته في اتصال مع يينا نيوز فإن الهالك تعرض للدغة صبيحة السبت الماضي حوالي 11 صباحا بينما كان يرعى غنم والده وقاوم هجوم الثعبان بعد اللدغة الأولى على مستوى رجله اليمنى بان لفها بما توفر له من حزام حسب المعتقد لإيقاف انتشار السم ولأن المنطقة ليست بها تغطية زحف الهالك واتصل بأخيه ليتم نقله عبر سيارة ذات الدفع الرباعي  في ملكية العائلة بعدما تعذر وصول سيارة إسعاف الجماعة قاطعين المسافة الرابطة بين المنطقة وطانطان (30 كلم).

لدغة

وبالمستشفى الإقليمي يضيف ذات المصدر في إفادته ل يينا نيوز أنه رقد بالعناية المركزة ثلاث ساعات حتى أحضرت سيارة الإسعاف لنقله نحو اكادير 330 كلم،لأن الترياق او المصل المضاد للسم لا يتوفر عليه المستشفى.

واستطرد المتحدث بان الهالك قاوم كثيراً وأيضا بالمستشفى الجهوي لأوجود لترياق فمكث هناك الى ان وافته المنية صبيحة الخميس.

وفي موضوع ذي صلة نظمت إطارات للمعطلين وقفات وقراءة الفاتحة ترحما على روح رفيقهم الطالب حمادي العسلة،مطالبين بتوفير المصل بالمستشفى الى جانب إصدار بيان لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بطانطان لبيان توصلت يينا نيوز بنسخة منه تضمن مطالبة الجهات المعنية بإنجاز مسالك طرقية في إطار فك العزلة عن العالم القروي وتغطية المنطقة بأجهزة استقبال للهاتف النقال وتجهيز المستوصفات القروية وسيارات الإسعاف بالتجهيزات الضرورية ومنها المضادة للسم والمنطقة مقبلة على صيف ساخن وانتشار للزواحف السامة. مما ينذر بتزايد حالات مماثلة ولان الثعبان الذي يخفي تواجده ثعابين أخرى تحتاج انتشار لمختصين وممتهنين لجمع هذه الأفاعي او القضاء عليها.لدغة

وقد خلف الحادث ردود أفعال صبت جام غضبها على المستشفى الذي رد المسؤول به بالنيابة وهي مطلب ملح للإسراع في تعيين مدير إقليمي ومدير للمستشفى من أجل تسيير يلبي مطالب المواطنين، رد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بان إدارته عملت ما في وسعها لصالح الهالك، فيما ان عدم توفر الترياق أو الأدوية المضادة للسم لم يجد لها الجميع جوابا شافيا .

واتصلت يينا نيوز بمصادرها الخاصة بالمستشفى التي أكدت ان الترياق غير موجود البثة والمفروض أن معهد باستور يمد المراكز تحت طلباتها به والحالة انه على الأقل يجب ان يتوفر بالمستشفى الجهوي بكلميم عاصمة جهة كلميم واد نون لتلافي التنقل لمناطق بعيدة مثل مراكش أو اكادير.

 

صور حفل تأبين الراحل حمادي العسلة

لدغة

لدغةلدغة

 

عن Iena News

شاهد أيضاً

السرطان

[السرطان مش حكم إعدام ] مع قصة الفتاة الفلسطينية التي تغلبت على آلام السرطان بالعزم والإيمان وقوة الأمل.

يينا نيوز العربية : سجى عواد‎.   الساعة الثالثة عصرا حسب توقيت مدينتي ،كنت أسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: