الرئيسية / إقرأ أيضا في / علوم وتكنولوجيا / شركات تتجه إلى الفضاء بمساعدة من الحكومة الأميركية
éspace

شركات تتجه إلى الفضاء بمساعدة من الحكومة الأميركية

الرئيس ترامب يتحدث عن برنامج الفضاء خلال اجتماع في البيت الأبيض في وقت سابق من العام 2018. (© Kevin Lamarque/Reuters)

 

يينا نيوز العربية : شيرأميركا.

 

تمنح حكومة ترامب شركات الفضاء الخاصة دفعة قوية في جهودها الرامية للاستفادة من استكشاف عوالم جديدة وسبر أغوار الفضاء.

فقد وقع الرئيس ترامب توجيهًا بشأن سياسات الفضاء في 24 أيار/مايو يهدف إلى تبسيط اللوائح والقواعد التنظيمية الخاصة بالاستخدام التجاري للفضاء.

وكان ترامب قد وقع على التوجيه بعد أيام فقط من قيام شركة سبيس إكس (SpaceX) بإطلاق صاروخ آخر من ولاية كاليفورنيا يحمل أقمارا صناعية إلى المدار. ويُعد هذا الإطلاق والعديد من مشاريع الإطلاق الأخرى المُخطط تنفيذها في شهر حزيران/يونيو أمثلة على الاهتمام المتنامي للصناعات الخاصة في مجال الأبحاث التجارية والعلمية.

يقول ويل مارشال من شركة بلانيت لابز (Planet Labs Inc.)، وهي شركة توفر البيانات الجغرافية المكانية من خلال مئات من الأقمار الصناعية، “إن المشروع يُعد نوعًا ما من النهضة، ونوعًا ما من التطور الحديث في مشاريع الفضاء. فأخيرًا بدأ القطاع التجاري يعود ويقوم ببعض الأشياء المثيرة للاهتمام حقا.”

وقال مارشال إن البيانات يمكن أن تساعد المزارعين على تحسين المحاصيل، وتساعد الشركات على تحسين الخرائط، وتساعد الحكومات على الاستجابة بسرعة للكوارث.

الفضاء

مركبة الاختبار المدارية من طراز (X-37B) التابعة للقوات الجوية الأميركية عبارة عن مركبة فضائية بدون طيار قابلة لإعادة الاستخدام، وتظهر في الصورة أعلاه في مركز كنيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا في فلوريدا في العام 2017. (U.S. Air Force)

نماذج عديدة لشركات الفضاء

يتم إطلاق الأقمار الصناعية الآن وهي مجهزة بتقنية الاتصالات بالليزر، ما يتيح للأقمار الصناعية “التحدث” مع بعضها البعض ومع المحطات الأرضية من خلال تدفقات البيانات فائقة السرعة. وفي محطة الفضاء الدولية، يجري رواد الفضاء مجموعة واسعة من التجارب التي لا يمكن إجراؤها على الأرض. كما تدور الأقمار الصناعية أيضًا حول الكوكب لأغراض الأمن القومي.

تدور المحطة الفضائية حول الأرض 16 مرة في اليوم، ما يوفر التعرض لبيئة قاسية ولكنها فريدة من نوعها لإجراء التجارب. وبعض التجارب يساعد الناس على الأرض، مثل الدراسات التي تساعد الأشخاص المصابين بفقدان وإصابات العظام. وتجارب أخرى تبحث في تمكين الإنسان من استكشاف وسبر أغوار الفضاء السحيق في المستقبل.

قال تشاد أندرسن، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إنجلز (Space Angels)، التي تستثمر في صناعة الفضاء، “إن هناك الكثير من الفرص الآن في الفضاء. والمريخ هو إحدى تلك الفرص.”

وفي حين تعمل وكالة ناسا على إرسال البشر إلى القمر والمريخ، فإن الفضاء القريب من الأرض وما وراءه سيصبحان أكثر ازدحامًا عندما تستكشف الشركات هذا الفضاء المجهول.

استندت هذه المقالة على تقرير لإذاعة صوت أميركا.

عن Iena News

شاهد أيضاً

إيرباص

“إيرباص” تحصد جائزة “أفضل ابتكار لمستقبل النطاق الترددي العريض” عن جهازها “تاكتيلون دابات”

يينا نيوز الدولية : مراسلة خاصة من الإمارات   حصدت “إيرباص” جائزة “أفضل ابتكار لمستقبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: