الرئيسية / إقرأ أيضا في / تقارير وحوارات / ندوة ختامية لمشروع “تطرف .. لا شكرا”
تطرف

ندوة ختامية لمشروع “تطرف .. لا شكرا”

يينا نيوز الدولية : سعيد فريكس.

 

انعقدت بمقر الأكاديمية الجهوية، يوم الثلاثاء 26 يونيو 2018 ، الندوة الختامية لمشروع “تطرف .. لا شكرا”، والذي تشرف عليه منظمة بروجيتومندو ملال الإيطالية  «  ProgettoMondoMla »بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، وجمعية انطلاقة للتنمية والثقافة والبيئة ومنظمة العفو الدولية- فرع المغرب –واللجنة الأوروبية للتكوين والزراعة من جهة أخرى، والمنظمة غير الحكومية الإيطالية CEFA. وشارك في هذه الندوة الختامية عدد من الأطر الإدارية والتربوية، وممثلي المؤسسات الحكومية وجمعيات المجتمع المدني المحلي بالجهة.

ويهدف مشروع “تطرف .. لا شكرا”، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، إلى المساهمة في تقوية قدرات المؤسسات التعليمية وجمعيات المجتمع المدني في مجال التدخل لحماية الطفولة والشباب من كل أشكال الانحراف والتطرف وتحفيز المبادرات البناءة الهادفة إلى إدماج الفئات الهشة في المنظومة القيمية والاقتصادية والثقافية الوطنية، سواء كانت مؤسسات حكومية أو هيئات من المجتمع المدني وذلك في إطار التعبئة لتنمية اجتماعية شاملة لصالح الأجيال الشابة، من خلال تشجيع خدمات مبتكرة تم استحداثها للوقاية من التطرف وحماية الشباب منه.

وفي كلمة له بالمناسبة، نوه السيد مدير الأكاديمية بالمجهودات المبذولة من طرف مختلف المتدخلين في هذا المشروع،  مشيرا إلى أنه تم تحقيق نتائج إيجابية، حيث ساهم المشروع في إعطاء دينامية جديدة للحياة المدرسية، كما أسهم في تقوية القدرات التربوية لما يزيد على 164 أستاذة وأستاذ بالجهة، وتم تنظيم دورات تكوينية وورشات للتقاسم في محاور تهم المراهقة ، التواصل الرقمي وأثره على التطرف وكذا تطرف الأحداث بالإضافة إلى إنتاج دليل ” المسار التربوي ” موجه لمنشطات ومنشطي أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، والذي تم تجريبه بالمؤسسات التعليمية بالجهة. ومن المنتظر أن يتم اعتماده من طرف المؤسسات التعليمية الإعدادية والتأهيلية كوسيلة للاستئناس في تنشيط الحياة المدرسية.

تطرف

هذا، وتم خلال هذه الندوة عرض أهم نتائج تنفيذ المشروع، وهي:

– استفادة 200 مؤطر تربوي واجتماعي من دورات  تكوينية  حول: نفسية المراهقة ، ظاهرة تطرف الأحداث ، التواصل الرقمي وعلاقته بتطرف الشباب والتي مكنتهم من تجريب المسار التربوي مع الشباب  في المؤسسات التعليمية ، وبفضاءات فعاليات المجتمع المدني.

– إنشاء نظام توجيه للشباب من خلال لقاءات بين المؤسسات الاجتماعية و فعاليات المجتمع المدني  تهدف الى جمع ومعالجة المعلومات المتعلقة بالتطرف، من أجل جعل الأنشطة التعليمية في الأحياء والمدارس المحرومة أكثر فعالية..

– إجراء دراسة اجتماعية حول ظاهرة تطرف الشباب في مناطق تدخل المشروع وإنشاء منبر رقمي لمشاركة أفضل الطرق و الممارسات لمحاربة التطرف عند الشباب.

– تمويل 6 مشاريع صغرى لفائدة الجمعيات الشريكة، للوقاية من التطرف عند الشباب من خلال الانشطة الرياضة والثقافة والدعم التعليمي والاتصال الرقمي ، والتي استهدفت أكثر من 1500 شاب وشابة.

– إنشاء قنوات تبادل دائمة بين الثقافات من خلال تبادل الزيارات بين الشباب، والفاعلين الاجتماعيين والتربويين والمهنيين من الضفتين من خلال تنظيم  رحلات التبادل الثقافي والممارسات الجيدة بين المغرب وأوروبا لترويج حوار جدي و بناء  بين الثقافات وتبادل الدروس المستفادة بشأن محاربة  التطرف لدى الشباب.

عن Iena News

شاهد أيضاً

سوريا

حصريا: تجمع أبناء سوريا الأحرار يعقد لقاء إعلاميا مع المحلل السياسي التركي زاهد غول.

يينا نيوز الدولية : عبد العالي نجاح.   شهد تجمع أبناء سوريا الأحرار لقاء إعلاميا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: