الرئيسية / الأحداث السياسية / الأمير وليام ينهي زيارته الرسمية للشرق الأوسط

الأمير وليام ينهي زيارته الرسمية للشرق الأوسط

يينا نيوز الدولية : عبد الواحد حركات

 

اختتم الأمير وليام اليوم الخميس زيارته الرسمية، التي استمرت خمسة أيام في الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية نيابةً عن الحكومة البريطانية، التقى خلالها في الأردن بولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبدالله الثاني ، وزار مدينة جرش الأثرية، بالإضافة إلى لقائه مع عدد من الشباب الأردنيين ، ثم توجه إلى   تل أبيب حيث ألتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة ، وكذلك الرئيس الإسرائيلي  ” ريوفين ريفلين” .

 كما قابل دوق كامبريدج مغنية إسرائيلية ” نيتا بارزيلاي”  الحائزة على جائزة الأغنية الأوروبية  ” يوروفيجن ”  في لشبونة لعام 2018، و زار متحف ” ياد فاشيم” ، وقبر جدته “أليس ” أميرة باتنبرج واليونان حفيدة الملكة فيكتوريا ، ووالدة ” فيليب مونتباتن” دوق إدنبرة وزوج الملكة إليزابيث، التي دفنت في سرداب في كنيسة مريم المجدلية الروسية الأرثوذكسية على جبل الزيتون، خارج جدران البلدة القديمة في القدس، ووضع  الورود على النصب التذكاري لضحايا الهولوكست، ووقف عند الحائط الغربي المقدس لدى اليهود.

ثم ألتقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة، حيث قال : “يحدوني ما يحدوكم من مشاعر الأمل في تحقيق سلام دائم بالمنطقة”،  في حين ذكر الرئيس عباس  خلال الاجتماع أن : “الجانب الفلسطيني جاد في الوصول للسلام مع إسرائيل لتعيش الدولتين بأمن واستقرار على حدود الرابع من يونيو 1967” ، وبعد اجتماعهما، زار  الأمير المركز صحي بمخيم الجلزون للاجئين ، الذي  تديره وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

دخل الأمير وليام المسجد الأقصى وتجول في باحاته برفقة وفد من الأوقاف الإسلامية، واستمع إلى شرح عما تعانيه مدينة القدس والمقدسات الإسلامية من إجراءات وإغلاقات متواصلة إلى جانب الاقتحامات اليومية، التي ينفذها المتطرفون اليهود، وزار دوق كامبريدج قبة الصخرة وتجول بالقدس الشرقية، الأمر الذي أثار اعتراض بعض الإسرائيليين الذين ينادون بأن تكون القدس عاصمة لإسرائيل.

الأمير وليام

تعد هذه الجولة الرسمية من أكثر زيارات حساسية من الناحية السياسية الأكثر حساسية التي قام بها الأمير وليام دوق كامبريدج ، الذي أصبح الآن ملكًا متفرغًا، فالأمير وليام أول عضو في الأسرة الملكية في بريطانيا يزور الأراضي الفلسطينية، بعدما كانت السياسة البريطانية تقضي بعدم قيام أي فرد من الأسرة الملكية، بزيارة رسمية للمنطقة قبل حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي،

وكان قصر كنسينغتون في لندن  قد أعلن عن زيارة دوق كامبريدج في مارس ، حيث أكد متحدث باسمه: “الزيارة تتم بناء على طلب حكومة صاحبة الجلالة ، وقد رحبت بها السلطات الإسرائيلية والأردنية والفلسطينية،  وأنه سيكون في المنطقة حتى 28 يونيو.

أنهى الأمير وليام زيارته التي استغرقت خمسة أيام، واجتمع  فيها مع القادة السياسيين – رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، ولي العهد الأردني الأمير حسين ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حيث أعرب خلالها  للجميع ” عن أمله في سلام دائم في المنطقة”، وقد  غادر مطار بن غورويون على متن  طائرة سلاح الجو الملكي ، التي يقودها الطيار  بسلاح الجو “بول سيكستون” ،  في رحلته الأخيرة قبل التقاعد.

الأمير وليام

عن Iena News

شاهد أيضاً

المال

“العثماني”، أولى الأولويات الحرص على المال العام، والاستحقاق وتكافؤ الفرص بين المواطن

يينا نيوز العربية : محمد جمال بن عياد.   جاء في الكلمة الافتتاحية لرئيس الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *