الرئيسية / الأحداث العربية والدولية / الإفراج عن موظف للأمم المتحدة بالكونغو بعد اختطافه
الأمم المتحدة

الإفراج عن موظف للأمم المتحدة بالكونغو بعد اختطافه

ليلى الزروقي الممثلة الخاصة للأمين العام بالكونغو

 

يينا نيوز الدولية : عبد الواحد حركات.

أفرجت الجماعات المسلحة بالكونغو عن أحد موظفي فريق بعثة الأمم المتحدة بمدينة (أوفيرا) غرب جمهورية الكونغو الديمقراطية الموريتاني «محمد عبد الله ولد محمد الحسن “، الذي تم  اختطافه خلال مزاولته للتمارين الرياضية الصباحية رفقة اثنين من حراسه، في بلدة أوفينا المتاخمة للحدود مع جمهورية بوروندي، من قبل جماعة مسلحة في العاصمة كينشاسا، حيث يعمل ” ولد محمد الحسن ” ضمن فريق بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية.

 الأمم المتحدة

الرهينة المختطفة ولد محمد الحسن

 

تم الإفراج عن ” محمد الحسن ” بعد تدخل  من قبل منظمة الأمم المتحدة، التي  تفاوضت مع شيخ قبيلة المختطِفين، واتفقت معه على الإفراج عن موظفها بأسرع وقت.

تعيش جمهورية الكونغو الديمقراطية أزمة صراع قبلي مسلح بين قبيلتي “التوتسي” و”الهوتو ” منذ سنوات (من 1998 إلى 2003)، تسبب في نزوح وهجرة أكثر من مليون ونصف مواطن، و رغم توقيع “نكوندا” زعيم متمردي قبيلة التوتسي  على اتفاق وقف القتال مع المبعوث الأممي بالمنطقة، إلى أن الاتفاق لم يدخل حير التنفيذ واندلع الصراع من جديد.

الأمم المتحدة

النازحين من صراع الكونغو

 

تمثل الثروات الطبيعية المعدنية في شرق الكونغو كالنحاس والكوبالت والذهب والألماس، سبب  اشتعال الصراع بين قبائل الكونغو، الذي شاركت به ستة جيوش من الدول مجاورة، تدعم أطراف الصراع المحلية ، حتى وصف صراع الكونغو بأول حرب عالمية في إفريقيا.

تجدد الصراع مع وصول زعيم قوات “التوتسي” الرئيس الرواندي الحالي “كاغامي”  للسلطة، وبعد هزيمة قوات قبيلة الهوتو، وفرارها إلى شرقي الكونغو الديمقراطية، وإسقاط نظام الرئيس الكونغولي السابق “موبوتو سيسي سيكو”، تقاسم المسلحين سلطة البلاد في وجود حكومة هشة برئاسة ” جوزيف كابلا” ، الذي ينتمي إلى  تحالف القوى الديمقراطية من أجل تحرير الكونغو، وحزب الشعب لإعادة التعمير والديمقراطية، ووصل إلى قصر الأمة ” المقر الرئاسي” كمرشح مستقل في انتخابات عام 2006.

الأمم المتحدة

الرئيس الكونغولي

عن Iena News

شاهد أيضاً

قطاع غزة

تصعيد جديد على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة

.يينا نيوز العربية : عبد الواحد حركات    ضربت الغارات الجوية والمدفعية الإسرائيلية أهدافاً عسكرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: