الرئيسية / الأحداث العربية والدولية / ‘دي مايو’ يهدد الاتحاد الأوروبي بخفض مساهمة إيطاليا في ميزانية الاتحاد
إيطاليا

‘دي مايو’ يهدد الاتحاد الأوروبي بخفض مساهمة إيطاليا في ميزانية الاتحاد

يينا نيوز العربية  : عبدالواحد حركات.

 

أعلن ” لويدجي دي مايو ” نائب رئيس الوزراء الإيطالي عزم بلاده على خفض مساهمتها في ميزانية الاتحاد الأوروبي، وأكد دي مايو  أن هذا القرار سيطبق إذا  لم تتوصل الدول الأوروبية إلى اتفاق حول مصير المهاجرين، الذين لا يزالون عالقين منذ أكثر من أسبوع على السفينة “ديتشوتي” التابعة لخفر السواحل الإيطالية  الراسية منذ الاثنين الماضي  في مرفأ كاتاني في صقلية .

كما ذكر دي مايو أن “الاتحاد الأوروبي قرر أن يدير ظهره لإيطاليا مرة جديدة”، وأضاف “إننا على استعداد لخفض الأموال التي نقدمها للاتحاد الأوروبي” بعد عدم التوصل لاتفاق خلال اجتماع عقد في بروكسل لبحث قضية المهاجرين، في حين قال ماتيو سالفيني بذات السياق: “إن ادّعوا في أوروبا أنهم لا يفهمون، فبما أننا ندفع مبالغ سخية، سنقوم بما ينبغي لدفع مبالغ أدنى بقليل”، وكذلك ذكر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن: “على إيطاليا أخذ العلم بأن أوروبا أضاعت اليوم فرصة جيدة” لإظهار تمسكها بـ”مبادئ التضامن والمسؤولية” التي تعتبرها دوما “قيما أساسية”.

أيضاً أكد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية ألكسندر فينترشتاين في رده على تصريحات دي مايو، أن التهديدات في أوروبا “لا تفيد في شيء ولا تؤدي إلى أي نتيجة”، وأعتبر أن “التصريحات غير البناءة لا تساعد ولا تسهم في تقريب الحلول”، وأشار المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إنه لم تسجل سابقة برفض دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تسديد مساهمتها الإلزامية المدرجة في معاهدات التكتل.

يذكر أن مساهمة إيطاليا في ميزانية الاتحاد الأوروبي بلغت نحو 14 مليار يورو في 2016، وقد نالت في المقابل 11,6 مليار يورو بواسطة برامج أوروبية مختلفة. وفي 2017 حصلت إيطاليا على 10 مليارات يورو، وقد استقبلت إيطاليا نحو 700 ألف مهاجر منذ 2014، وتراجع هذا العدد بنسبة 80 بالمئة حتى نهاية يونيو 2018 مقارنة مع العام الماضي، وذلك بحسب ما أفادت به وزارة الداخلية الإيطالية.

عن Iena News

شاهد أيضاً

الرحلات

ليبيا: تحويل الرحلات من مطار معيتيقة إلى مطار مصراتة

يينا نيوز الدولية : عبد الواحد حركات.   أوقفت السلطات الليبية  سير الرحلات الجوية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *