الرئيسية / صوت المهاجر / عمالة الفقيه بن صالح تحتفل باليوم الوطني للمهاجر…حضور باهت لأفراد الجالية والمنتخبين بالإقليم.
الجالية

عمالة الفقيه بن صالح تحتفل باليوم الوطني للمهاجر…حضور باهت لأفراد الجالية والمنتخبين بالإقليم.

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.

 

توافد عدد قليل جدا من أفراد الجالية المغربية وهم محسوبين على رؤوس الأصابع ، إلى مقر ملحقة قاعة الاجتماعات التابعة لعمالة الفقيه بن صالح  للاحتفال باليوم الوطني للمهاجر الذي يتزامن مع 10 غشت من كل سنة ، لطرح مشاكلهم التي تعد بالجملة ومناقشة اقتراحاتهم بغية إيجاد حلول لها بما يتناسب وخصوصيات الإجراءات المتعلقة بالملفات العالقة.

وظهرت ملامح الأسى والامتعاض ،على بعض وجوه المهاجرين (ما يناهز 10 فردا تقريبا ) ، ممن قدموا حوالي الساعة العاشرة صباحا بقاعة الاجتماعات ، وكلهم أمل وحيوية لإطلاع المسؤولين على أحوال أفراد الجالية ومعاناتهم مع الإدارة ، باعتبار هذه المناسبة غاية في الأهمية لإبراز المواهب والقدرات وللتأكيد على المساهمة الكبيرة للجالية المغربية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة على جميع المستويات سواء العلمية والاجتماعية والاقتصادية والفنية والاجتماعية والرياضية للمملكة وضمان إشعاعها على الصعيد العالمي.

وإذا كان الملتقى قد تميز بحضور عامل الإقليم السيد محمد قرناشي ، ووفد من مصالح الداخلية ، والخارجية ، وممثلي عدة إدارات عمومية ، ورجال الإعلام الجهوي والمحلي ، فإنه سجل باستياء الغياب الشبه التام لمنتخبي الإقليم ، من مستشارين ، ورؤساء الجماعات ، والبرلمانيين ، ما عدا رئيس جماعة أحد بوموسى ونائب رئيس جماعة أولاد زمام ، ومستشار ببلدية سوق السبت أولاد نمة ، في وقت لايحتاج فيه أبناء الدار إلى دعوة ، هذا الغياب أوله البعض بأنها إشارة إلى عدم الاهتمام بهذه الطبقة ، والذي يعود حسب تعبير البعض أن اليوم لا يحمل جدوى انتخابية .

وخلال لقاء عامل الإقليم مع بعض المهاجرين ، و الذي كان فرصة للنقاش بمناسبة هذا اليوم الذي يحمل شعار” أية أدوار للكفاءات المغربية بالخارج في تنمية الإقتصاد الوطني” ، رحب بالحاضرات والحاضرين ، منوها بالدور الذي يقوم به مغاربة العالم في التنمية ؛ مذكرا بأن اليوم الوطني للمهاجر علاوة على كونه يوما للإحتفال بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ، فإنه فرصة للإستماع لمشاكلها عبر تقريب الإدارة ، و تكريس سياسة القرب والتواصل الدائم والفعال معها.

و بعد طرح العراقيل و الصعوبات التي تواجه الجالية المغربية المقيمة بالخارج، من طرف بعض المستثمرين، أكد عامل الإقليم  أنه قد تم خلق خلية للإستثمار والمداومة على مستوى المقاطعات ، و على مستوى القيادات ، و كذلك بمقر العمالة ، لتبسيط المساطر الإدارية للمستثمرين ، و إيجاد الحلول للمشاكل التي تعترض بعض المشاريع ؛ كما نبه إلى أن السلطات قد وضعت رهن إشارة الجالية المغربية المقيمة بالخارج شباكا وحيدا، من أجل مساعدتهم على إنجاز مشاريعهم في ظروف ملائمة ، و في وقت وجيز، مؤكدا أن باب مكتبه مفتوح في وجه الجالية للبث في طلباتهم وشكاياتهم ، و إرشادهم إلى الإجراءات التي ينبغي مباشرتها ؛ كما أن السلطات بصدد إعداد مشروع ” دار المهاجر ” بإقليم الفقيه بن صالح.

و بهذه المناسبة أكد عامل الإقليم ، أنه من الضروري توطيد الروابط بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأم ، من خلال خلق فضاء للحوار بين المهاجرين ومختلف الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية ، وذلك  في إطار العناية المتواصلة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، للجالية المغربية المقيمة بالخارج ، والتي تجسدت مؤخرا من خلال التوجيهات الملكية التي وردت في خطاب العرش لسنة 2018، حيث أوضح السيد العامل بأن هذه المناسبة يجب أن تستغل من طرف أفراد الجالية لطرح المشاكل وتقييم الإنجازات ، في إطار التعامل مع الجالية وسبل حماية حقوقها، و محطة لتقييم ما أنجز لفائدتها، وفرصة للوقوف على المشاكل التي لازالت تعيق مسار هذه الجالية، وإثارة الإشكاليات المطروحة.

عن Iena News

شاهد أيضاً

هجرة

انتشار محاولات هجرة القاصرين المغاربة نحو أوروبا.

يينا نيوز العربية : مراسلة خاصة.     توصلت وكالة الأحداث الدولية ـ يينا نيوزـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *