أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد والمال / يوم تحسيسي حول خطورة آفة الحشرة القرمزية على أشجار الصبار بمنطقة تافراوت .
الصبار

يوم تحسيسي حول خطورة آفة الحشرة القرمزية على أشجار الصبار بمنطقة تافراوت .

يينا نيوز العربية : محمد جرو.

 

بمناسبة افتتاح موسم جني الصبار ، نظم اتحاد تعاونيات صبار- زيني أول نشاط إشعاعي متميز بمنطقة تافراوت (45 كلم شرق طانطان) والتابعة للجماعة القروية لمسيد تحت شعار: “دور التعاونيات واتحاداتها في في حماية وتثمين المنتوج المحلي من اجل الدفع بعجلة التنمية القروية والاقتصاد الاجتماعي”.

وذلك بحضور ممثلي مختلف القطاعات المتدخلة في المجال الفلاحي بجهة كلميم واد نون وذلك طيلة يوم الخميس 20 شتنبر الجاري بحيث استهل الحفل/ اليوم التحسيسي، بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وكلمات رئيس وأمين اتحاد تعاونيات صبار – زيني تلته مباشرة مداخلات كل من المدير الجهوي لمكتب تنمية التعاون بجهة كلميم واد نون والمدير الإقليمي للفلاحة بإقليم طانطان ومسؤول مكتب السلامة الغذائية بالجهةonsa  لينتقل الجميع  ومنهم متعاونات ومتعاونو الاتحاد وعددها 12 تعاونية والمنخرطون.

الصبار

 وأسفر اللقاء إلى متابعة عرض لرئيسة مصلحة الاستشارة بالمديرية الإقليمية للفلاحة حول حماية النباتات همّ بالخصوص الإشارة وبالصوّر التي حصلت وكالة يينا نيوز على نسخ من صور للحشرة القرمزية الآفة التي تهدد هذه النبتة الطبيعية والفريدة من نوعها والتي جلبت بحسب ذات المتحدثة من المكسيك .

كما ان هناك مصادر أخرى تحدثت عنها المحاضرة تقول بجلبها من اسبانيا وتعتبر منطقة تافراوت ومحيط جبال زيني آخر منطقة بالمغرب تتواجد بها وتبلغ المساحة المتواجدة بالمغرب لهذه الشجرة حوالي 150.000 هكتار شمالا بالحسيمة ويطلق عليها الدلاحية ً وبالوسط حيث المجذوبية وبمناطق ايت باعمران سيدي ايفني والدكالية نسبة الى منطقة دكالة التي ظهرت بها أول حالة للآفة بمدينة سيدي بنور سنة2014 ، وعرجت المسؤولة على تبيان خطورة هذه الحشرة التي تتنقل عبر شاحنات نقل المواشي والنحل بين مناطق المغرب.

لذلك وجب الانتباه واليقظة داعية الفلاحين المحليين لتوخي الحذر أثناء ملاحظة غطاء أبيض مثل الصوف يظهر فوق ثمار الشجرة أو “القرنيف” كما يعرف لدى هؤلاء وهو إنذار بوجود الأنثى التي لا تتوفر على اجنحة وتبيض كثيراً وهي التي تتغذى على القرنيف وتصيبه بالتعفن وبذلك تنتشر بسرعة فائقة متسببة في إتلاف المحصول .

ورغم ذلك ، تضيف نفس المتحدثة انه لا خوف على الإنسان من تناول الفاكهة ، مطمئنة الجميع وداحضة ما يروج ببعض المواقع من  “فيديوهات نشرت على حد زعمها مغالطات ، وذكر الحشرة بخلاف الأنثى لا يتغذى على النبتة بتاتا لكنه يقلق فقط الفلاحين والمواطنين مادام يطير بجناحيه .

يذكر ان المنطقة ولحد الساعة لم تصلها الآفة ، ولذلك نظم هذا اليوم التحسيسي يقول السيد الحسان سركوح رئيس اتحاد تعاونيات صبار – زيني، الذي شكر الجميع بالمصالح الفلاحية بالجهة والإقليم والسلطات المحلية  ًمنتخبي الجماعة وفي إشارة إنسانية سجلت بمداد الفخر تفاعل معها الجميع ما يليق من مشاعر الأسى والحسرة أثناء تكريم الراحل محمد العدامي المسؤول السابق عن مصلحة الاستشارة في مجال حماية النباتات بالمديرية الإقليمية للفلاحة بطانطان والذي تميز حسب ذات المسؤول التعاوني رحمه الله بدماثة الأخلاق ومساعدة الفلاحين وتوجيههم.

الصبار

وقد نظم حفل غداء على شرف الحاضرين كما وزعت سلل من منتوج الصبار تذكارا لبعض الضيوف رغم ان هذه السنة اعتبرت ليس فقط بالمنطقة ولكن ببعض مناطق المغرب الذي تزرع فيها النبتة والتي تساهم في الحماية من التصحر، سنة عجفاء خاصة بالنسبة لأنواع محلية تسمى عيسى وأخرى موسى وتستخدم النبتة وتصنع في مجال التجميل والتغذية مما يتطلب معه مساعدة الاتحاد والتعاونيات والساكنة على تسويق المنتوج وإنجاز مشاريع بالمنطقة لتثبيت الساكنة القروية من جهة ومن جهة اخرى استدامة التنمية المحلية والجهوية.

الصبار

 وتعتبر الشجرة المنتوج الوحيد بالمنطقة الذي يراهن عليه السكان لفك العزلة عنهم بجلب المتطلبات الاساسية من كهرباء وماء وربطهم بشبكة الاتصال “الريزو” والمنطقة خلابة تجذب الزائر المحلي قبل الأجنبي لذلك وجب التفكير في تسويقها سياحيا بطبع مطويات وإنشاء موقع تعريفي بها.

عن Iena News

شاهد أيضاً

الفوسفاط

ظاهرة متفجرات الفوسفاط ” المين ” تؤرق ساكنة جماعة بني وكيل وسط صمت مريب للمسؤولين بالإقليم.

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.   قد يكون العنوان غريب في حيثياته، وقد يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *