أخبار عاجلة
الرئيسية / إقرأ أيضا في / عالم الجريمة / سيدي يوسف بمراكش تعيش ليلة بيضاء بسبب اطلاق النار.
اطلاق النار

سيدي يوسف بمراكش تعيش ليلة بيضاء بسبب اطلاق النار.

يينا نيوز العربية : خالد الشادلي.

 

حادث اطلاق النار بسيدي يوسف بمراكش من طرف رجل أمن على مجموعة من المحتجين على اعتقال المبحوث عنه يطرح اكثر من علامة استفهام حول مجموعة من السلوكات وتحليلها تحليلا يعتمد على جميع المقاربات والنظريات خاصة في علمي النفس والاجتماع. فعندما تقوم جماعة ما بالدفاع عن شخص يعرض حياة الناس للخطر، ومحاولة عرقلة عمل الشرطة خلال القيام بواجبها المنوط بها قانونيا.

وهذا السلوك الغير السوي الصادر من طرف المعرقلين لتطبيق القانون، يحيلنا الى طرح التساؤل التالي: هل اصبحت الجريمة شيء عادي، ويحق للجماعة ان تدافع عنها؟. أو هل هو صراع خفي بين السلطة والجماعة؟.

وهذا الكلام جاء في سياق عرقلة ازيد من مائتي شخص  بسيدي يوسف عمل الشرطة ليلة الخميس 25 اكتوبر، عندما اعتقلت شخص مبحوث عنه وطنيا في عدة قضايا إجرامية، مما استدعى إطلاق  اربعة رصاصات تحذيرية من طرف رجل امن ،واحدة منها اصابت شخص  كان من المحتجين، على مستوى الصدر ، والذي وافته المنية وهو في طريقه الى المستشفى، ولهذا الغرض فتحت النيابة العامة تحقيقا حول ملابسات هذا الحادث، وأمرت بوضع المبحوث عنه تحت الحراسة النظرية لاستكمال البحث.

وحسب شهود عيان فمنطقة سيدي يوسف عاشت ليلة بيضاء بسبب هذا الحادث المأساوي، والذي خلف هلعا لتزامنه مع وقت النوم، مما خلق ارتباك في صفوف الاطفال والحوامل.

هل المقاربة الامنية كافية لردع ذوي السلوك الغير السوي، أم هناك طرق تربوية ممكن أن تساعد للحد  من هذه الظاهرة ؟.

عن Iena News

شاهد أيضاً

اختطاف

الدار البيضاء :الضابطة القضائية لولاية امن عين الشق تحبط عملية اختطاف “بوليسي” و”مخزني”من مدينة الجديدة‎

يينا نيوز العربية : رشيد اركمان.   تمكنت عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية لعين الشق …