أخبار عاجلة
الرئيسية / الأحداث العربية والدولية / لقطات مصوّرة من وعن القوات المسلحة الأميركية
الامن الدولي

لقطات مصوّرة من وعن القوات المسلحة الأميركية

 (U.S. Navy/Petty Officer 3rd Class Erwin Miciano)

 

يينا نيوز العربية : شيرأميركا.

 

مرحبا بكم في هذه الفقرة الجديدة المميزة التي نقدّم لكم فيها بعض الأمثلة من الصور الفوتوغرافية الرائعة والمثيرة للإعجاب التي يلتقطها أفراد القوات المسلحة الأميركية والعاملون في البعثات التابعة لها المنتشرة حول العالم.

درع الشجاعة

(أعلاه) حاملة طائرات واحدة، و15 سفينة سطح مقاتلة أخرى، وأكثر من 160 طائرة حربية، وحوالى 150 ألف جندي من أفراد القوات البحرية والقوات الجوية والجيش ومشاة البحرية الأميركي ترسل رسالة واضحة في بحر الفلبين في شهر أيلول/سبتمبر الحالي مفادها أن: الولايات المتحدة مستعدة لأي طارئ. وقد أطلق على هذا الاستعراض الضخم للتكنولوجيا العسكرية والقوة درع الشجاعة، وهي المناورة الوحيدة المشتركة لمختلف فروع القوات المسلحة الأميركية بالقيادة الأميركية لمنطقة الهند والمحيط الهادئ. يذكر أن مناورة درع الشجاعة بدأت في العام 2006 وتُجرى كل سنتين.

العميد البحري دانيال دوير قال في حديث أدلى به لصحيفة القوات الجوية الإخبارية “إن مناورة درع الشجاعة في غاية الأهمية. إذ إن أيًا من فروع القوات المسلحة لا يذهب بمفرده. وأية فرصة تتيح لنا التضافر والاجتماع سوية للتدريب كقوة مشتركة تجعلنا أكثر فعالية وتمنحنا قدرة قتالية أكبر.”

راجعو موقع Share.America.gov HG في الأسبوع المقبل لمزيد من التقارير والصور الرائعة عن منعطف ترايدنت التي يجريها الناتو.

كم هو بارد؟

 الامن الدولي

 (U.S. Marine Corps/Lance Corporal Cody Rowe)

 

كان الجو باردًا جدًا في مدينة فورت مكوي بولاية ويسكونسن في شهر كانون الثاني/يناير، لدرجة أن رموش العين تجمدت.

يوفر المناخ الشتوي القارس في ولاية ويسكونسن منطقة مثالية للتدرب على الأحوال الجوية القاسية، ولو أنها مرهقة، بالنسبة لجناح أولر شيلدي الثاني في مشاة البحرية الأميركية. أما بالنسبة لأفراد مشاة البحرية من أمثال نائب العريف كوان واكر (الذي يظهر في الصورة أعلاه)، فهذه هي المنطقة التي يطوّرون فيها المهارات اللازمة لأداء جميع أنواع الواجبات في الأحوال الجوية الشديدة البرودة.

ومع استمرار المناورات العسكرية التي يجريها حلف الناتو باسم مناورات ( Trident Juncture) في النرويج حتى يوم 7 تشرين الثاني/ نوفمبر،  فإن مهارات التعامل مع الأحوال الجوية الشديدة البرودة، مثل تلك التي جرى التدريب عليها في ولاية ويسكونسن، سيتم شحذها في أحوال المناخ القاسية في شمال أوروبا.

إنه لأمر مثير!

 الامن الدولي

 (U.S. Marine Corps/Cpl. A. J. Van Fredenberg)

 

أعلاه، تدريب مشترك لجنود مشاة البحرية الأميركية وجنود ماليزيين معًا في إطار مناورات التعاون المشترك في التدريب والتأهب (CARAT) في آب/أغسطس. يقوم الحليفان بإجراء هذه التدريبات على مدى 24 عامًا لبناء قدرة القتال المتبادل ودعم التعاون الإقليمي الطويل المدى.

إلى اللقاء على الأرض

 الامن الدولي

 (Visual Information Specialist Jason Johnston/U.S. Army)

 

جندي أميركي من مجموعة القوات الخاصة العاشرة (المحمولة جوا)، يبدو وكأنه معلق في الجو، يقفز من طائرة من طراز سي 130 هيركليز (C-130 Hercules)  أثناء تحليقها فوق ألمانيا في الصورة، أعلاه، التي التقطت في العام 2015.

قال ريتشارد غرينيل، السفير الأميركي لدى ألمانيا، إن الولايات المتحدة “ملتزمة بتعزيز التحالف عبر الأطلسي، وإن تعهد الرئيس ترامب بزيادة القدرات الدفاعية الأميركية يعني أن التحالف أصبح أقوى اليوم.”

الهبوط بأمان

 الامن الدولي

 (U.S. Navy/Mass Communication Specialist 2nd Class Dana D. Legg)

 

أعلاه صورة التقطت لطائرة أميركية من طراز (AV-8B Harrier) أثناء هبوطها على مدرج هبوط الطائرات على متن حاملة الطائرات الأميركية يو إس إس  كيرسارج الهجوميّة البرمائية خلال التدريبات العسكرية على الجاهزية التي أجريت في شهر حزيران/ يونيو الماضي في المحيط الأطلسي.

يُذكر أن جميع فروع القوات المسلحة الأميركية تجري تدريبات مماثلة لهذه في جميع أنحاء العالم، بالتعاون مع نظرائهم الأجانب والحلفاء، للمساعدة في تعزيز الأمن، وضمانالوصول المفتوح إلى البحار والخطوط الجوية، والمشاركة في العمليات الإنسانية والاستعداد لمواجهة الكوارث.

عن Iena News

شاهد أيضاً

هجين

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تُدين مجزرة “هجين” من قبل التحالف الأميركي مع إستعمال قنابل فوسفورية

يينا نيوز العربية :   دانت اللجنة الدولية لحقوق الانسان العمل العسكري الأخير للولايات المتحدة …