أخبار عاجلة
الرئيسية / أحداث مغربية / هل سيخرج فعلا مشروع بناء نواة جامعية بالفقيه بن صالح إلى حيز الوجود؟
بناء

هل سيخرج فعلا مشروع بناء نواة جامعية بالفقيه بن صالح إلى حيز الوجود؟

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.

 

ترى هل سيتم  الالتزام بالقول والفعل حول بناء نواة جامعية بالفقيه بن صالح ؟ ، هذا الخبر الذي تداولته مجموعة من المواقع الالكترونية ، ورواد التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” على أساس أن السنة الدراسية 2019 ستعرف مولود جديد اسمه نواة جامعية …سرعة تضاهي سرعة البرق عندما استمعنا لتصريح رئيس المجلس البلدي للفقيه بن صالح  في تصريحه لأحد المواقع الالكترونية المحلية ، أن النواة ستبدأ في استقبال التلاميذ في 2019″ سترك يارب “..كيف؟؟

هذا الحلم الذي راود أبناء المنطقة لسنوات ،  لتعزيز عرضهم التربوي وتقريبهم منه ، خصوصا على صعيد إقليم الفقيه بن صالح ، بغية محاربة الهدر الجامعي وتقليص تكلفة الدراسة والتخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال.

فككل بداية سنة دراسية تزداد متاعب آباء وأمهات ، بنات وأبناء المدينة والاقليم عامة، وخاصة الملتحقين بالسلك الجامعي الذين يعانون من التنقل إلى حيث الجامعات والكليات والمعاهد في مدن أخرى بعيدة، وما يترتب عن ذلك من صعوبات في إيجاد المأوى ، خاصة أبناء العائلات المتوسطة الدخل ؛ والذين لم يحصلوا على المنحة الجامعية…

و لنطرح السؤال ماذا لو فكر المسؤولون في خلق نواة جامعية تخفف الوطء ما دام الوعاء العقاري موجود ؟،أم أن بناء مركب للفروسية بمساحة تقدر ب13هكتار، والذي خصص له غلاف مالي كبير ليكون معلمة كبيرة ، والتباهي بها لتضاهي المركبات الأخرى في مدن شيدت بها عدد من الجامعات باختلاف تخصصاتها ، وتزيين جبين مدينة  حسب حكمة منظري المشروع عانت ومازالت تعاني في هذا الجانب ، وليقام فيها أكبر مهرجان الفي للتبوريدة الذي لا يدوم إلا خمسة أيام  ببهرجته  وضوضائه.

فمتى سيتحقق حلم الأجيال القادمة ببناء جامعة في هذا الإقليم الفتي الذي يزخر بكل المقومات الطبيعية والصناعات الفلاحية ، والغني برأس ماله البشري ، ام أن دار لقمان ستبقى على حالها…؟؟!!!

عن Iena News

شاهد أيضاً

أمازيغية

إشكالية الأقليات اللغوية بالمغرب: أمازيغية “صنهاجة سراير” نموذجا

يينا نيوز العربية : عبد العالي نجاح.   صدر مؤخرا، عن منشورات مجلة “تيدغين” للأبحاث …