أخبار عاجلة
خطبة الجمعة.

خطبة الجمعة.

يينا نيوز العربية : د. أحمد محمد شديفات / الأردن.

 

أصدر وزير الوعظ والإرشاد الديني والأوقاف العربي تعميما على الخطباء النبلاء دون استثناء موضوع خطبة الجمعة والخطيب المثالي بعد أن تم تقنينها وترتيبها ووضع أركانها وسننها ورواتبها وعدد المصلين المعذورين من مسافرين ومضطرين وغائبين أو نعسانين أو حاضرين غير معدودين مع المصلين نائمين أو متأخرين، أو المراقبين المقيميين الأمنيين لوضع إشارة تحذير على الناطقين باللغة العربية.

ومن باب الاسْتِطراد والطُرْفة : كنت فيما مضى خطيبا في أحد المساجد وعندما أنهيت الخطبة تقدم شاب يطلب اسمي كاملا الله يستر…فقلت اسأل الأوقاف، فقال إذن أعطني موضوع الخطبة قبل الوحدة واستغربت أكثر. فقلت ألست موجودا مع المصلين، فقال لا خرجت وعدت الآن ما شاء الله، قلت إذن أنت لا تصلي فتمتم ، فقلت كيف تكتب تقريرا بذلك؟ قال أرجوك أعطيني الموضوع خوفا من العقاب أو أكتب من عندي، قلت على كيفك أو بشرط أن تصلي المرة القادمة قال أعدك فأعطيته وأنتهى اللقاء مع السلامة ..

عوْدًا على بَدْءٍ . فقد حدد معاليه موضوع الخطبة عن الظروف التي تمر بها الأمة من غمة والحثّ على شد الأربطة والأحزمة ولو على الدشداش الثوب العربي الفضفاض من أجل التقشف وعدم التعرض للمديونية وبنك النقد الدولي سيء الذكر كلما سمعنا به نالنا مغص أو إسهال لأنه لا علاقة لنا بتلك الحال والمآل كأفراد…

وقد أعدت الخطبة ووضعت بدقة متناهية من الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة – – قبل الأصوات النشاز التي تطلب عدم اعتمادها- وكل ما يحتاجه الخطيب ما بين قوسين حول خطبة عصماء .
هي عن : “ضريبة الدخل على المواطن” على أن يتم الاستشهاد بكل مُلْحَ حصلت مع أي وزير في أي محافظة أو محصل من كشه وكنسه على أقل تقدير أو تقصير في نشر فضيلة الضرائب على المواطنين.

ولكل خطيب نابغة يكون لخطبته تأثير وردود فعل وصدى عند أي حدى من المصلين وغيرهم فله جائزة في نهاية الخطبة أما وعد بحج أو عمرة ويدون اسمه خطيبا مثاليا على الجميع ، وكل من يغير أو يبدل الموضوع ولا يلتزم بكتابنا المشار اليه أعلاه يعاقب بإحدى العقوبتين المنصوص عليهما في قانون الوعظ والإرشاد الديني وهو الفصل والاستغناء عنه في الخطابة لدى كافة المساجد، أو يقدم اعتذارا خطيا بإمضائه أن لا يعود لمثل ما حصل منه مستقبلا وذلك للجنة الاسترحام برئاسة العم الوزير فهو رحيم.

وعلى الخطيب المنبر وتنحنح لجلب الانتباه وحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله…
وقال: الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه ثم تَلاَ بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم قول العزيز الحكيم بسم الله الرحمن الرحيم على مسامع المصلين :
{ لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ }
{ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ }
{ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ }
{ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا }
فالفقراء هم أصحاب الدخل المحدود المعدود من الموظفين والجنود.
ثم أهل البطالة الذين لا يستطيعون الضرب في الأرض لأمر من الأمور هؤلاء هم المعذرون.
ثم العَيِّل المستورة العفيفة المعروفة للجاهل والمغفل وهم الملأ السواد من العباد {مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ}.
وأخيرا ذوي الحاجات والإعاقات المتعددة وقد أنهكتهم المجاعة وأقعدهم العوز يعيشون على الفتات.

هؤلاء جميعا لهم البشرى ونظرا لظروفهم الاقتصادية الصعبة وحياتهم المعيشية اليومية وقد وصلوا حَدا لا يطاق وأكلوا من الحاويات حتى حَدّ الشِّبَعَ يسرحون في عرض البلاد وطولها وتحت الثرى
فقد صدر مرسوم موسوم بإعفائهم من التحصيلات المالية والضرائب الآنية والمستقبلية بعد الموت وفوات الفوت فهم طبقة مسحوقة موجودة وغير موجودة بذات الوقت. وإن طَلَعَ لأحدهم مستقبلا ميراثا أو ريشا زَغِبَ فمقص الضريبة موجود مَسنون.
أما الطبقة الوسطى المهترئة كسابقتها ماديا ومعنويا فهؤلاء جيابهم وثيابهم هي ملك الخزينة الحزينة وهم يساقون بعدد لا حصر له من الضرائب.

قال الله تعالى :
{ وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23) }

الجميع مساقون دون تأخير إلى دفع المطلوب المرغوب أما بالإحسان ونفس رضية أو صفعا مع سائق وشهيد. فقد مرت سنوات بالرفاه والبنين واليوم ستدفع السابق واللاحق بعد حين، والذي يرفض تعنتا وبطرا لهم السوط والخبط ويكون عبرة لمن أعتبر،{فَشَرِّدْ بِهِم مَّنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ}
أما ثالثة الأثافي : { وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا} وهم طبقة المنعمين وعلى الأصابع معدودين يمرحون ويسرحون ويرضعون ويأكلون ويشربوا ويسافرون. {أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ.}
قال تعالى : {ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ ۖ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}
هؤلاء أكلوا الأخضر واليابس والهشيم والحطيم وطعام اللطيم…
قال الله تعالى :
{ فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ} لكن إلى وقت معلوم محدود معدود ، ثم : {وَقِفُوهُمْ ۖ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ}.
وهذا مصير المذكورين وعقابهم على الله رب العالمين
{كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (25) وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (26) وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ (27) كَذَٰلِكَ ۖ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ (28) فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ (29) } وهو ما ترتاح لها النّفس وتطمئن اليه القلوب.

عن Iena News

شاهد أيضاً

غزوة بدر

غزوة بدر.. دروس وعبر.

يينا نيوز العربية : معمر حبار / الجزائر.   الدّارس لغزوة بدر يمكنه أن يقف …