الرئيسية / إقرأ أيضا في / الصحة والحياة / وفاة ثمانينية بسبب وباء أنفلونزا الخنازير H1N1 وبيان جمعية حقوقية يستنفر الجميع.
وباء

وفاة ثمانينية بسبب وباء أنفلونزا الخنازير H1N1 وبيان جمعية حقوقية يستنفر الجميع.

يينا نيوز العربية : محمد جرو.

 

قضت سيدة ثمانينية تنحدر من طانطان بمدينة اكادير تبين أن وفاتها بحسب مصادر خاصة بيينا نيوز كان نتيجة إصابتها بما بات يعرف إنفلونزا الخنازير والمشهور طبيا  بفيروسH1N1 وبذلك تكون الراحلة الضحية العاشرة المصرح بها لحد الساعة على صعيد المملكة.

وقد أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بذات المدينة بيانا شديد اللهجة توصلت يينا نيوز بنسخة منه الشيء الذي استنفر كل الجهات المعنية بالإقليم ، وأدلى محمد الشيخ خوماني عضو الجمعية الحقوقية بتصريح لقناة العيون أبرز فيه أن الحادث يتطلب أكثر من اليقظة بالنظر لخطورة الوباء والذي تنتقل عدواه بسرعة.

وأضاف ذات الناشط الحقوقي ،بأن الفرع المحلي يتابع بقلق شديد تداعيات الوفاة خاصة وسط محيط عائلة الضحية ،مطالبين بتوفير العلاجات الضرورية الى جانب تطبيق رسالة مستعجلة رفقته صادرة من وزارة التربية والتعليم موجهة الى المديرين الجهويين والاقليميين لتوخي الحذر التنسيق مع وزارة الصحة فيما يتعلق بالتلاميذ الفئة الهشة التي قد تفتقد للمناعة الكافية لمقاومة خطورة الوباء وانتشاره السريع.

وإليكم  بيان الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع طانطان كما وردنا :

أمام التكتم الشديد التي تمارسه الجهات المعنية بالمستشفى الإقليمي لطانطان، بعد وفاة سيدة ثمانينية بأكادير تبين أنها أصيبت بوباءH1N1  والمعروف بوباء إنفلونزا الخنازير وما خلفه من هلع ألقى بضلاله الكثيفة والسوداء وسط العائلات ، وعدم تنفيذ وتطبيق الدولة لالتزاماتها تجاه المواطنين وتطبيقا للحق في الوصول للمعلومة، إلا من تصريح “سياسي” و “ديبلوماسي تطميني” لوزير الصحة وبلاغات هنا وهناك ومنه واحد رفقته، فان الجمعية المغربية لحقوق الانسان طانطان تعلن ما يلي :

– تعازيها ومواساتها لعائلة الفقيدة، وتطالب بإصدار بلاغ أو توضيح في الموضوع من مستشفى طانطان.

– مطالبتها ب”جمع” “لجنة اليقظة أو خلية” بالإقليم لمواصلة متابعة الموضوع بجدية حفاظا على أرواح عائلة الفقيدة التي قد تكون تعرضت لانتقال العدوى أو محيطها، وبالمدارس وغيرها من التجمعات السكنية والمستوصفات وتوفير الأدوية من لقاحات وغيرها.

– تحميلها الجهات المسؤولة إقليميا وجهويا المسوولية التقصيرية إذا ما ظهرت حالات مماثلة.

– توجيهها نداءً عاجلا لمنخرطيها ولعموم المواطنين بالإقليم لتجند المواطن اعتماداً على ذواتهم حفاظا على أسمى حق: الحق في الحياة وتحليل المعطيات خوفا من استفحال الوباء وكون الضجة التي أقيمت حوله مجرد “إلهاء” عن المشاكل الحقيقية وضياع الحقوق ومنها الحق في الصحة، وتشكيل جبهة لمتابعة تداعيات الوفاة وغيرها وتقدم الجمعية نفسها عضوا في أي تكتل يسعى لرفع اللبس وكشف الحقيقة.

عن المكتب: الرئيس 

عن Iena News

شاهد أيضاً

الصحة

الفقيه بن صالح : لقاء حول الصحة يجمع رئيس جماعة بني وكيل والمندوب الإقليمي للصحة.

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.   عرفت قاعة الاجتماعات صباح يومه الثلاثاء 5 مارس …