الرئيسية / إقرأ أيضا في / علوم وتكنولوجيا / كيف تصنع الطائرات المسيرة التاريخ وتنقذ الأرواح
الطائرات المسيرة

كيف تصنع الطائرات المسيرة التاريخ وتنقذ الأرواح

الطائرات المسيرة مثل هذه التي تظهر في الصورة يمكنها أن تطير على مدار الساعة وتقدم الإمدادات اللازمة لإنقاذ الأرواح إلى المناطق النائية. (© Zipline)

 

يينا نيوز العربية : شيرأميركا.

 

عندما عانت السيدة كلودين نداييشيمي من مضاعفات أثناء إجراء عملية قيصرية، كان الأطباء في مستشفى رواندي ينقصهم الدم اللازم لعلاجها فسقطت في غيبوبة. ولكن لم تمض سوى فترة وجيزة حتى أسقطت طائرة صغيرة روبوتية صممتها شركة زيزيلين الناشئة الموجودة في كاليفورنيا حزمة مبطنة من الدم استخدمها الأطباء لإنقاذ حياتها.

وقالت نداييشيمي “كانت شركة زيزيلين السبب وراء تمكني من استعادة الوعي حيث أوصلوا الدم إلى المستشفى في غضون بضع دقائق.”

وقالت شركة زيزيلين إنه منذ قيام الشراكة مع رواندا في تشرين الأول/أكتوبر العام 2016، قامت الطائرة بنقل أكثر من 500 شحنة طارئة. وبات السكان المحليون يطلقون على الطائرات المسيرة التابعة للشركة “سيارات إسعاف جوية”.

تسلط الرحلات الجوية مثل تلك التي قامت بتوصيل الدم لنقله لنداييشيمي الضوء على قيمة وأهمية الطائرات المسيرة لتوصيل الإمدادات الطبية إلى المناطق المعزولة التي يصعب الوصول اليها. وفي كانون الأول/ديسمبر، استكملت دولة فانواتو الواقعة في جزيرة جنوب المحيط الهادئ أول عملية تسليم للقاحات بواسطة طائرة مسيرة إلى منطقة نائية.

الطائرات المسيرة

قابلة ومساعدها يسيران على طول الخط الساحلي لجزيرة إيبي، في فانواتو. يمكن للطائرات المسيرة أن تغني عن القيام بمثل هذه الرحلات في المستقبل. (© Bodele/UNICEF)

يستخدم برنامج فانواتو للطائرات المسيرة طائرات مسيرة من صنع أستراليا ويتلقى الدعم من الصندوق العالمي لمكافحة فيروس نقص المناعة المكتسب إتش آي في وأمراض السل والملاريا، وتدعمه جزئيا مؤسسة بيل وميليندا غيتس والحكومة الأميركية.

وقد أعلنت شركة “زيزيلين” عن عزمها تسيير رحلات بالطائرات المسيرة في كل من تنزانيا وغانا. وقالت إن هذه الشحنات ستشمل الدم واللقاحات والعقاقير الخاصة بمكافحة الملاريا وفيروس نقص المناعة المكتسب إتش آي في.

كما تستخدم شركات أميركية أخرى طائرات مسيرة وغير ذلك من التقنيات الجديدة للمساعدة في توسيع نطاق العلاج الطبي. وقد وفرت شركة ماتتيرنيت، الموجودة في مينلو بارك، بولاية كاليفورنيا، طائرات مسيرة لاختبار عمليات تسليم عينات الدم لفحص فيروس نقص المناعة في ملاوي.

وتدعم شركة نكسليف أنليتك (nexleaf Analytics)، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها في لوس أنجلوس، منظمة “غافي” الدولية، التحالف المعني باللقاحات، في مهمتها لتطعيم الأطفال في البلدان النامية. تقوم نكسليف بتصميم التكنولوجيات بأسعار معقولة لضمان تخزين اللقاحات في درجات حرارة باردة كي تظل صالحة للاستخدام.

الطائرات المسيرة

أطفال في العاصمة المالاوية ليلونغوي يشاهدون طائرة مسيرة يجري اختبارها لتحسين تقديم خدمات الرعاية الصحية في البلاد. (© Bodele/UNICEF)

وقد وصفت كريستين لاغارد، رئيسة صندوق النقد الدولي، التي تسعى إلى تعزيز النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم، مهمات الطائرات المسيرة وقيامها بتوصيل الدم والإمدادات الطبية في رواندا، بأنها تمثل دليلًا على الكيفية التي يمكن بها للتكنولوجيات الجديدة معالجة تحديات القارة الأفريقية وفي الوقت نفسه توفر وظائف محلية.

وقالت لاغارد في مؤتمر لصندوق النقد الدولي في العاصمة الغانية أكرا إن “أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تُسخر بنجاح التكنولوجيات الجديدة وتخلق طبقة وسطى صاعدة مفعمة بالحيوية”.

أما بالنسبة إلى أليس موتيموتوجي، وهي أُم رواندية كانت تحتاج إلى عملية نقل دم عندما دخلت المستشفى لعلاج الملاريا، فإن التوصيل السريع للإمدادات الطبية باستخدام طائرات مسيرة يمثل أهمية حاسمة. إذ تقول “اعتدت أن أرى طائرات مسيرة تطير وكنت أعتقد أنها فكرة جنونية، حتى جلبت لي الطائرة المسيرة نفسها الدم وأنقذت حياتي.”

هذا التقرير بقلم الكاتب المستقل ديفيد رينولدز

عن Iena News

شاهد أيضاً

العلم يربط بين عالمة أميركية ونساء مهتمات بالعلوم في أفريقيا

تيريزا ويليامز (في الوسط) في فاعلية أقيمت مؤخرًا في مركز الولايات المتحدة للدبلوماسية، مع مديرة …