جماعة بني وكيل إقليم الفقيه بن صالح: صرخة مرضى المستوصف الصحي لا تجد آذان صاغية .

113

يينا نيوز العربية : حبيب سعداوي.

 

بالرغم من المجهودات  التي يبذلها المجلس الجماعي بني وكيل إقليم الفقيه بن صالح بصفته المسؤول الأول عن هموم وقضايا المواطنين ، والنداءات المتكررة التي توجت آخرها باجتماع رئيس المجلس مع المندوب الإقليمي للصحة  بحضور قائد القيادة ، وموظفين ينتميان لقطاع الصحة ، وطبيبة وممرضة المركز الصحي التابع للجماعة القروية بني وكيل.

وذلك من أجل طرح مشاكل المواطنين التي تهاطلت على الجماعة ، و المتجلية في ضعف الخدمات وقلة الأدوية إلى انعدام البعض منها خاصة  أدوية الأمراض المزمنة  ، وقد اختتم اللقاء بوعود وإيجاد حلول للمشاكل العالقة والحد من التهور في الخدمات وتوفير الأدوية .

لكن مازالت مسألة غياب الأدوية من صيدلية المستوصف والمعدات الكافية خاصة بدار الولادة  ، تثير غضب السكان ،الذين سئموا من تشخيص أمراضهم في هذا المستوصف ، دون تمكينهم من الأدوية الكفيلة بمحاربة عِللهم ، بسبب غياب الأدوية التي تتهاون الجهات المسؤولة مركزيا في إحضارها بالشكل الكافي، مما يُرغم المرضى على اقتنائها من الصيدليات العمومية ، وهو ما يُثقل كاهلهم بمصاريف إضافية، هم في غنى عنها، دون مراعاة  الوزارة الوصية النمو الديمغرافي الذي تعرفه المنطقة، وتزويد المستوصف بكمية كافية من الأدوية الضرورية .

خدوج بوسرغيني ، امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة وعضوة بهيئة المساواة وتكافؤ الفرص  ومقاربة النوع ، طالبت في تصريحها لمدونة الفقيه بن صالح، الجهات المختصة بإعادة النظر في الحالة التي أصبح يعيشها مستوصف جماعة بني وكيل ، والذي يفتقر للأدوية و لأبسط التجهيزات الأساسية وخاصة بدار الولادة ، وأن المستوصف في حاجة ماسّة لأطر طبية قادرة على تحمل المسؤولية وادائها بكل تفان،  مع المداومة طيلة أيام الأسبوع.

وفي نفس السياق فقد أضافت التلميذة ” ح.م ” إبنة بني وكيل وهي عضوة بهيئة المساواة وتكافؤ الفرص،  في تصريحها أيضا للصفحة  أن قلة الأدوية وانعدام بعضها، والمعدات الضرورية،  وبعد المنطقة عن مدينة الفقيه بن صالح  و بني ملال ، وانتشار السموم خلال الصيف ، ووجود العشرات من المواطنين الذين يعانون من  أمراض مزمنة ، وغياب اللقاحات ؛ يكاد  يعرّض صحة  المواطنين بين الفينة والأخرى (ربما المسافة التي سيقطعها بين بني وكيل الفقيه بن صالح) للعديد من الأخطار، خاصة الأطفال والشيوخ في حالات استعجالية.

التعليقات مغلقة.