الرئيسية / إقرأ أيضا في / دين ودنيا / نَفَحاتٌ رمضانية : {… وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا…} للدكتور أحمد محمد شديفات.

نَفَحاتٌ رمضانية : {… وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا…} للدكتور أحمد محمد شديفات.

يينا نيوز العربية : د. أحمد محمد شديفات / الأردن.

 

جئنا إلى هذه الدنيا بعد طول انتظار مرورا بمرحلة صبر وشوق وفرحة من الأهل والأقارب والخلان، وكنا أمشاجا لم نكن فيها شيئا مذكورا، وها هي حالة الأمهات في تلك الفترة تعب ونصب وشقاء وعناء, وطبخ ونفخ وغسل وتغسيل وتنظيف وتشطيف , وحمل وسهر ووجع وألم وتألم , ثم شكوى عسر ووضع وطلق ,ومخاض وولادة ونفاس ورضاع وقلقل ودموع وحرقة وحنان .ثم يأتي دور بعض الأبناء نسيان وجفاء وهجر وترك وزجر وتأفف وضرب وسباب ، ومع أن الله أوصى بالوالدين إحسانا ورأفة ورقة وحنانا وذكر بهما في كتابه الكريم قال الله تعالى : {…وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ. } ـ آية 14 لقمان. وصية الرحمن للإنسان أيّاً كان، بالاهتمام والرعاية بالوالدين. حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ .

وصف لا يستطيع أن يأتي بدقته سواء القرآن فالحامل أصبحت في ضعف شديد والأشد ضعفا المحمول الجنين فهو يعيش على غيره، وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ :- في مرحلة النمو والتكوين هذا الطفل يعتمد على الأم في النظافة والحنان والرضاع.

أَنِ اشْكُرْ لِي :- الشكر أولا لله كونه الخالق الذي صورك في أحسن صورة. وَلِوَالِدَيْكَ :- ومن شكر الله فمن باب أولى أن يشكر والديه خوفا من الله على ما قاما به حالة عجزه وضعفه إِلَيَّ الْمَصِيرُ) وعلى كلا الحالين إحسانا أو نكرانا.

فالمرجع الأخير إلى الله للجزاء والثواب أو العقاب، فالكلمة تحمل معنى التهديد والوعيد خذ بالك؟؟؟؟؟؟ آية 8 العنكبوت {…وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا. } الوصية هنا تناولت معنى كافيا ومتسعا لجميع أنواع الإحسان الذي لا يحيط به بيان إلا من الرحمن . آية 23 الإسراء {… وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ. } قضاء مبرم وحكم منفذ على كل إنسان قد جاء الضمير يكشفه وإن كان مستترا وراءه عليك إلا تعبد وتخاف إلا الله وأن كنت كذلك ثم ننتقل للمرحلة التالية { وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} ها هو الإحسان يتكرر مع علاقة الأبناء مع الوالدين .

القرآن ما أختار سوى الإحسان تحمل أجمل بيان وإحساس ولطف وحنان لمن قدم لك خدمة من زمان، فتذكر أيها الإنسان وصية الرحمن. ثم تأتي الوصية بالأم بالذات، على لسان عيسى عليه السلام قال الله تعالى :- آية 32 مريم {… وَبَرًّا بِوَالِدَتِي }.هذه الأم الوحيدة وهذه الآية الدليل على أن الأم في حال وجودها تحتاج لبر من نوع خاص ومميز النكهة على خلاف الأب فهو صاحب هيبة وملك وسلطة وتلك ضعيفة فقيرة .

ووافق الحال البر للأم بأنواعه وهو كالإحسان رداء واسع فضفاض في الخير. {… وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا. } كثير هم الجبابرة في حق الأمهات والتطاول باللسان واليد وسوء الكلام. لكن القرآن جاء بمثال لإنسان هو الوحيد في الخلق هو نبي الله عيسى وحيد أمه. فكان ذلك الجواب لم يكن جبارا وهي صيغة مبالغة في التكبر ونسيان الحنان .

فالتسلط وأمثاله هي صفة الأشقياء، على الرغم من عدم وجود أب له. وجاء رَجُلٌ إِلَى النَّبِىّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ‏ :‏ يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِى‏؟‏ قال:- (‏أُمُّكَ‏)‏، قَالَ‏:‏ ثُمَّ مَنْ‏؟‏ قَالَ‏ ‏ثُمَّ أُمُّكَ‏، قَالَ‏:‏ ثُمَّ مَنْ‏؟‏ قَالَ‏:‏‏ثُمَّ أُمُّكَ‏. قال: ثم من؟ قال: أبوك.

عن Iena News

شاهد أيضاً

نفحات رمضانية : ﴿ ذَاتِ الشَّوْكَةِ ﴾

يينا نيوز العربية : د. أحمد محمد شديفات / الأردن.   كل حدث ذو قيمة …