422

وكالة الأحداث الدولية : رشيد اركمان / المغرب.

 

افادت مصادر حزبية لوكالة الاحداث الدولية للأنباء أن ماتمّ ترويجه من إشاعات حول استقالة رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار  ” عزيز أخنوش ” من الأمانة العامة للحزب مجرد خبر زائف ولا أساس له من الصحة الغرض منه النيل من سمعة الحزب.

واعتبرت جهات سياسية الأمر بالمألوف حيث ولمرّات عديدة يستهدف حزب التجمع الوطني للأحرار من طرف جهات محسوبة على بعض الخصوم السياسيين يروجون لهذه المغالطات لتمويه الرأي العام والتأثير على البيت الداخلي للحزب خاصة ان المؤشرات تؤكد ان “أخنوش ” رجل المرحلة لقيادة حكومة 2021 .

وفي حديث المنسق الاقليمي للتجمع الوطني للأحرار بانزكان لوكالة الاحداث الدولية أفاد أن السيد الرئيس ” عزيز أخنوش ” مستمر قي قيادة حزبنا العتيد ، ولا احد سيؤثر على مسارنا السياسي وتشبثنا القوي بهذه الشخصية الهامة حيث حقق ارتياحا خاصا في صفوف المناضلين والمناضلات , ويراهن على استقطاب كفاءات وشخصيات مهمة الى الحزب.

وربط ذات المتحدث ان هذه الهجومات دليل على عمل القيادة وديناميتها التي خلقت الرعب وسط الأعداء وان اكاذيبهم على وشك الانتهاء ولم يبق لهم إلا ترويج الأخبار المزيفة ، كما لم يزد ذلك إلا استمرارا في العمل الميداني وعزمنا القوي في تحقيق الأهداف التنموية المنشودة.

التعليقات مغلقة.