أَخِي جَمَالُ رَعَيْتَ الْعَهْدَ وَالْوُدَّا

بقلم : محسن عبد المعطي* / مصر.

 

أَخِي جَمَالُ رَعَيْتَ الْعَهْدَ وَالْوُدَّا= وَلمْ تَزَلْ لِلْإِخَاءِ الْحُلْوِ مُنْشَدَّا
أَتَيْتَ تَسْأَلُ فِي وُدٍّ وَمَرْحَمَةٍ = عَنِّي وَتَرْعَى فُؤَاداً فِي الْهَوَى وَجَدَا
جَلَسْتَ تَرْمُقُ دَائِي فِي تَظَاهُرِهِ = تَسْتَشْرِفُ الْحُزْنَ فِي دُنْيَاهُ مُتَّقِداً
أَحْزَانُ قَلْبِي غَدَتْ لِلْفَقْدِ دَائِرَةً = وَأَسْأَلُ اللَّهَ فِي عَلْيَائِهِ مَدَدَا
أَمَا تُشَاهِدُ تِلْكَ الدَّارَ مُوجِدَةً = قَلْبَ الْحَزِينِ وَقَدْ تَسْتَكْثِر السَّنَدَا
أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ مِنْ قَوْلٍ بِلَا عَمَلٍ = أَسْتَغْفِرُ الْحَيَّ وَالْقُدُّوسَ وَالصَّمَدَا
وَأَسْأَلُ اللَّهَ أَنْ يُرْضِيكَ تَكْرِمَةً = أَنْعِمْ بِتَكْرِيمِ رَبِّ الْمُسْتَعَانِ غَدَا !!!

مهداة إلى العالم الجليل الأستاذ الفاضل / جمال محمد عوض الشرقاوي معلم خبير اللغة العربية معهد فتيات عمرو بن العاص الإعدادي بالمساعيد منطقة شمال سيناء الأزهرية مع أَطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق وَإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالى .

*الشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..روائي مصري ، شاعر العالم وشاعر المائتي معلقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط