انعاش السياحة لاقليم ورزازات أرض الواحات والقصبات: دور المندوبية الإقليمية للسياحة بإقليم ورزازات زاكورة تنغير.

 

يعتبر القطاع السياحي بالمغرب من بين القطاعات الأكثر تضررا وانتكاسة بسبب آفة كوفيد 19 التي اربكت كل الحسابات والدراسات السياسية والاقتصادية لكل دول العالم و أدت إلى افلاس مجموعة من القطاعات ذات صلة مباشرة وغير مباشرة بالقطاع السياحي وتشريد الآلاف من العاملين.
ويعتبر إقليم ورزازات من بين الاقاليم المتضررة بعدما كانت تعد من الوجهات السياحية العالمية المفضلة التي تجلب السائح المغربي والأجنبي المتعطش للواحات والقصور والقصبات إضافة إلى تميز الاقليم بتنوعه البيولوجي والموروث الثقافي والإبداع في الصناعة التقليدية و السينمائية.
ومن بين الجهات الساهرة على إنعاش قطاع السياحة وانقاد عدد كبير من الشركات ذات صلة مباشرة وغير مباشرة بالقطاع السياحي. تلعب المندوبية الإقليمية للسياحة بإقاليم ورزازات زاكورة وتنغير التي يسهر على تسييرها السيد محمد الاغطف الشيخ ماء العينين بصفته المندوب الاقليمي دورا رئيسيا وذلك بتنسيق محكم و بتعاون مكثف وفعال مع الإدارة الترابية للإقليم والمجلسين الجهوي و الإقليمي للسياحة والمجالس المنتخبة والقطاعات ذات الصلة وكل المتدخلين في القطاع تنفيذا للسياسة الحكومية في القطاع على صعيد نفوذ المندوبية ،وذلك لإنجاح المخطط الاستعجالي لانقاد السياحة بالمغرب تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

هذا وتسهر الإدارة الترابية ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وعمالة إقليم ورززات والشركاء الآخرين والشركة المغربية للهندسة السياحية والمكتب الوطني المغربي للسياحة والمجلس الجهوي لدرعة تافيلالت والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان والمجالس المنتخبة و المندوبية الإقليمية للسياحة بإقاليم ورزازات زاكورة وتنغير والوكالة الحضرية لاقاليم ورززات زاكورة وتنغير والمعهد المتخصص في الفندقة والسياحة وكل المتدخلين بالقطاع بإنجاح برنامج إقليمي مندمج لتثمين العرض السياحي وذلك في إطار مقاربة تشاركية لخصها السيد محمد الاغطف  مندوب السياحة بالإقليم في النقط التالية:
* إدماج المكون السينمائي لاغناء العرض السياحي وذلك عن ترسيخ منتوج متميز Ciné tourisme.
*إدماج المكون البيئي بعرض منتوج متميز للسياحة الإيكولوجية
*تشجيع السياحة الثقافية بادماج المكون الثقافي
*تشجيع إبداعات الصناعة التقليدية في العرض السياحي بعرض منتوجات الصناعة التقليدية.
*إدماج المنتوجات المجالية الفلاحية والطبيعية لاغناء العرض السياحي.
*تشجيع الاستثمار في المجال السياحي ومواكبة تأهيل الخدمات السياحية والمبادرات الإبداعية وترسيخ الاقتصاد الاجتماعي وذلك في إطار تنظيمات مهنية وتعاونيات وتجمعات ذات النفع الاقتصادي.
وفي نفس السياق أكد السيد محمد الاغطف  بصفته المندوب الاقليمي للسياحة على أن الإدارة الترابية لاقليم ورززات التي لعبت دورا رئيسيا وعلى رأسها السيد عامل إقليم ورززات في تحقيق هذا البرنامج الطموح وبتنسيق مع كل الشركاء سيسهرون على إحداث عشر مسالك سياحية موضوعاتية تم تصميمها حسب مبدأ مسلك سياحي لكل يوم بالإقليم تمنح السائح التمتع بالخدمات المتنوعة المتمثلة في :
1.المسلك السياحي للتراث الثقافي الواحي: كنوز الأجيال.
2 المسلك السياحي الواحات: سحر وهدوء الطبيعة
3 المسلك السياحي السينمائي: التفرد بجودة الضوء وارض التصوير المفتوحة
4 المسلك السياحي المتعلق بالتنوع البيولوجي والبيئي : تناغم الطبيعة.
5 المسلك السياحي المتعلق بالقصور والقصبات: تميز الموروث المعماري الواحي للجنوب الشرقي.
6 المسلك السياحي المتعلق بالصناعة التقليدية: الابداعات الاصيلة والمتاصلة.
7 المسلك السياحي ذات صلة بالمخازن الجماعية والمغارات: عجائب الاكتشاف
8 المسلك السياحي الميتيوريت والمعادن: جنة الجيولوجيين.
9 المسلك السياحي تازودازيروس: الديناصور الأقدم بالعالم ب 168 مليون سنة،
10المسلك السياحي الرياضي المتمثل في : الترفيه.التنشيط الرياضي. الاكتشاف والتمتع والاسترخاء.
كل هذه المجهودات المبذولة من طرف كل الفرقاء هدفها انقاد القطاع السياحي بالمنطقة في إطار تنفيد المخطط الاستعجالي لانقاد السياحة بوجهة ورززات حيث جعلها وجهة سياحية بامتياز تنافس الوجهات السياحية الدولية خصوصا وأنها أرض الواحات والقصبات تتميز بالموروث الطبيعي والثقافي للانسانية كما تم تأكيده في إعلان ورزازات الدولي خلال الملتقى الدولي للسياحة التضامنية في نسخته الثامنة المنظم بورزازات ما بين 28و30 يناير 2020.

ادريس العاشري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط