تنمية تاغزوت “عروسة الجنوب” حلم أم واقع ؟.‎‎

وكالة الأحداث الدولية : محمد جرو/ طانطان ـ المغرب.

 

عطلة وسفر …مزيدا من المواطنة …تاغزوت تحتاج لميناء ترفيهي …وتنمية مستدامة…
مدينة تاغزوت وشواطئها ؛ منها ال25 تحتاج لسواعد أهلها ؛خاصة ماافرزته انتخابات الثامن من شتنبر الجاري ؛ وإعادة الثقة بانتخاب ابن البلدة ؛محمد بوهريست ؛رجل البحر الذي ؛خبر اعماقه ؛ورماله ؛وسمكه .

 هنا والآن ؛وبالنظر لصيتها العالمي ؛تحتاج تاغزوت لاعادة الهيكلة ؛رغم اكراهات طبيعية ؛تتمثل في كونها وجدت ؛فوق جبل مطل على المحيط ؛مما قزم العقار وكمش بذلك ؛مؤشرات التنمية ؛بيد أن وضع إحدى شواطىء الجماعة يجب التفكير الجدي في تأهيله ليصبح بمثابة ميناء صغير بحجم ؛متطلبات أصحاب القوارب”صحاب لفلايك” ليمارسوا مهنتهم ويكسبوا رزقهم ؛بعيدا عن اجساد مصطافين يتقاسمون الفضاء مع “فلايك”صغيرة ؛موجهة نحو مصايد مشتركة بين سمك وسباحون وصيادون ؛في وضعية غير مستساغة.

 مسؤولية الدولة اكبر واعظم ان ارادت فعلا تنمية حقيقية ؛واستغلال الطريق المزدوج ؛أو السيار ؛بين أݣادير والصويرة ؛وماذا لو دخلت الجماعة ؛ضمن المشاريع الملكية الكبرى(التي “حركت”رغبة أخنوش لاستغلال الفرصة والظرفية) ؛للقطب العالمي أݣادير التي “دفعت”بالملياردير عزيز أخنوش ؛رئيس الحكومة المعين ؛للترشح ؛وسمعو مزيان ووعوا بزاف ؛لرٱسة الجماعة الترابية لأݣادير؛طبعا الحمامة حطت فوق ذهب أزرق ؛يبيض جواهر ؛وخيرنا ميديه غيرنا جهويا أولا ؛وهو توجه مركزي نحو دولة الجهات ؛وهي أي غزالة سوس ؛أݣادير عاصمة جهات صحراوية ثلاثة .

نحب الوطن وأهله ؛ولا نسكن فقط  في أي دشرة منه ؛لذلك نريد اينما حللنا وارتحلنا أن نساهم؛ولوبمثل هذه الخربشات ؛في تنميته ورقي أهله بكرامة وأنفة ؛تحت شعار الحق في مدينة وقرية ومدشر يليقون بنا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط