سفر الإلياذة

بقلم : د. محسن عبد المعطي / مصر.

 

يَا مُبْدِعَةً وَلَهَا الْجَنَّةْ=فَضْلاً مِنْ رَبِّي يَا منَّةْ

ناني الألفي يا أستاذة=أشكرك بسفر الإلياذة

صَبَاحٌ مِنْ رِضَا الرَّحْمَنِ هَلَّا=فَأَشْبَعَ حَقْلَنَا وَرْداً وَفُلَّا

وردتك الحمراء ببالي=هلت بضياها للغالي

قَمَرٌ يُطِلُّ عَلَى الْوُجُودْ=وَالنُّورُ قَدْ فَاقَ الْحُدُودْ

جُمْعَة عَلِي الْبَدْرُ الْوَلِيدْ=وَرْدٌ وَفُلٌّ مِنْ جَدِيدْ

تَحِيَّاتِي لِأَحْبَابِي=مِنَ الْأُدَبَاءِ وَالشُّعَرَا

أَدِيبَاتٌ كَكَاتِبَةٍ=وَشَاعِرَةٍ هِيَ الْأُخْرَى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط