كلمة الأستاذ بلقطيبية رئيس التحرير الجديد لوكالة يينا نيوز بعنوان:”عالم جديد ينتظرنا “

وكالة الأحداث الدولية : المصطفى بلقطيبية/ المغرب.

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

تحية إعلامية لجميع زملائنا الأفاضل ولجمهور وكالة يينا نيوز المحترمين.

أحداث متلاحقة ضربت العالم خلال السنة الماضية 2020 و طيلة 2021 و ضغطت بعبئها عبر المعمور ، فتحكمت في الحياة السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية بكل مقاييس المعنى العريض للكلمة.. في مجتمعات الأمم و لم تدع وطنا أو شعبا إلا و قد غيرت ملامحه من الإنضباط إلى حالة الهلع.

هذا الإنعكاس لم يأت من وراء حرب تقليدية أو حروب كما اعتاد الناس معرفتها عبر القرون التي تدور بين الدول بما تملك من عتاد وأسلحة ثقيلة و دبابات وطائرات محملة برؤوس نووية.. ولكن الحرب الجديدة تسمى : فيروس كوفيد19.. جعلت عدد الموتى لا يحصى ساعة بعد أخرى و حصدت كثير من المواطنين منهم الدكاترة و أساتذة الطب بالجامعات وعبر العالم و كهول و شباب بكل الأعمار..

و تسبب هذا الفيروس الوبائي في كارثة إنسانية لا مثيل لها إلى جانب أنه قصف باقتصاد العالم شرقا و غربا وأتى على الأخضر و اليابس. هذا الفيروس أصبح بالفعل صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة، ولم يجد له أحد ما يرد بأسه و لا سقمه..إلى حد كتابة هذه السطور، كما أن علماء الأوبئة و الإبيديومولوجيا منكبون يبحثون عن لقاح فعال لتقميصه وكبحه و ما زالت التجارب تتوالى في المختبرات الدولية عبر العالم بالمراكز الوطنية للأبحاث العلمية في كثير من الدول..

كما إنكب المستثمرون في هذا الميدان بكل ما يملكون من آلاف ملايين الدولارات لاقتناء لقاح فعال ضد هذا الفيروس القتال.. لشراء ملايير من الجرعات بجميع أنواعها التي تنقل فورا بعد إنتاجها عبر القارات مثن الطائرات تحت الحراسة الأمنية المشددة..

عفوا، إنساني هذا الوحش الفيروسي أن أخبر القراء الأعزاء أن الحلة الجديدة لوكالة الأحداث الدولية للأنباء ( يينا نيوز) ها نحن نفتتحها بإذن الله العليم الخبير، إبتداء من هذا العدد، بمقالات و مواضيع ترتبط بأخبار الساعة تلقائيا عبر مراسلينا حول العالم الذين يتتبعون الوقائع والأحداث المتلاحقة للإطلاع عليها و مشاهدتها..

نسأل الله العزيز الحكيم أن يعيننا على أداء مهمتنا الإعلامية بكل نزاهة و شفافية و كذا نقل لمتتبعينا الكرام ربورطاجات التي من شأنها أن تفيد القارئ بمعطيات مهمة و رائدة.

و معذرة عن التأخير الذي لحق لموقع وكالتنا لأسباب تقنية خارجة عن إرادتنا..

إننا نعيش فعلا أول ساعات عالم جديد لم نعرفه من قبل.. يفاجئنا كل صباح بحرب ضد الإنسان تنهكه و تنفيه من فوق الأرض.. إلى اللقاء في موعد آخر..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. محمد جرو يقول

    السلام ؛وتحية واحترام؛
    وبعد كل الاحترام لكافة الزميلات والزملاء ؛ ومن ضمنهم الزميل مصطفى ؛الذي التقيته مرات بطانطان ؛ على هامش موسمها العالمي ؛ عندما كنت اتحمل مسؤولية المنسق العام للجنة الاعلام باموݣار طانطان ؛ شرف هذه المرة ؛ إن أعادت وكالتنا وضع ثقتنا في شخصي المتواضع ؛ إذ أعتبر نفسي تلميذ الاستاذ محمد بدران منذ الصيغة الأولى لمشروع عالمي ؛ تأرجح كسائر المقاولات الجادة التي تتغيا المهنية على قاعدة المصداقية بقلم حيادي ؛ على بركة الله ؛ وبجهودنا وأقلامنا ووطنيتنا ثم مصداقيتنا نواصل المسير نحو الحقيقة ؛ والقرب …محمد جرو /جنوب المغرب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط