محاربة أشكال الممارسة غير المشروعة لطب الأسنان بالمغرب.

0 59

إيماناً منا بضرورة محاربة كل أشكال الممارسة غير المشروعة لطب الأسنان؛ ومنها انتحال صفة أطباء الأسنان، فقد تقدم رئيس المجلس الوطني يوم 16 يونيو 2017، بناء على الوثائق والمعلومات التي توافرت لديه، بشكاية إلى السيدة:

والي جهة سوس ماسة، ضد المدعو حباد فؤاد الذي ينتحل صفة طبيب أسنان، و يستغل محلا يدعي أنه مركزا لطب الأسنان بدون الحصول على رخصة تخوله ممارسة مهنة طب الأسنان.

كما تقدم بشكاية أخرى يوم 18 يوليوز 2017 في نفس الموضوع إلى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمدينة إنزكان.

وكما هو منصوص في المادة الثالثة من القانون رقم 07.05 المتعلق بهيئة أطباء الأسنان الوطنية : “لا يجوز لأي كان أن يقوم بأي عمل من أعمال مهنة طبيب الأسنان بالقطاع الخاص إن لم يكن مقيدا في جدول هيئة أطباء الأسنان الوطنية”، إضافة إلى أن مقتضيات المادة الرابعة من نفس القانون التي تحدد الشروط الواجب توفرها في أي شخص قبل مزاولته لمهنة طب الأسنان، ومن أهمها توافره على دكتوراه في طب الأسنان.

لذلك، فإن هيئة أطباء الأسنان الوطنية، ستقف بكل حزم ضد كل من يتطاول على مهنتنا النبيلة من متطفلي ومنتحلي صفة أطباء الأسنان بكل الأساليب القانونية المتاحة لديها، وذلك لإيقاف هاته الآفة التي تشوه صورة المغرب وتهدد صحة مواطنينا.

وبهذه المناسبة، أدعو جميع أطباء الأسنان الذين يزاولون المهنة بالقطاع الخاص إلى ضرورة العمل على حماية المهنة من الدخلاء، وممارسة حقهم في رفع كل حالة من حالات مزاولة مهنة طب الأسنان بصورة غير مشروعة بلغت إلى عملهم إلى السيد وكيل الملك المختص.

وفي الأخير نتوجه بشكر خاص للدكتور عبد الله أمعاون لتعاونه في هاته القضية، ونعبر له عن دعمنا بالنظر للمضايقات التي تعرض لها بمناسبة محاربته للممارسة غير مشروعة لمهنة طب الأسنان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.