[ مساوس]المقتطف الاول من الالبوم القادم لأنوار السيف

0 377

​أنوار السيف أو السيف إبن الرباط البار أحد قدماء محاربين كما يسمونه . بدأ مسيرته سنة ٢٠٠٠ لكن نجمه لن يسطع حتى سنة ٢٠٠٨ بألبومه “من بين زناقي” الذي عرفت قطعه “عشنا وشفنا” “من رباط جينا “و “أجي تشوف” إقبالا كبيرا في الراديوهات المغربية و الإذاعات العربية. شخص مثابر وعاشق لفنه حتى النخاع وهاذا ما ساعده على الإبداع والموازات بين فنه ومسيرته ذاخل النظام العسكري.

في حواره مع يينا نيوز يحدثنا أنوار السيف عن جديد إصداراته إستقالته من الدرك الملكي ،و ألبومه القادم.

حدثنا عن جديد أعمالك “مساوس”

أغنية “مساوس” هي المقتطف الأول من الألبوم الجديد الذي أشتغل عليه حاليا سيتضمن ٦ قطع إن شاء الله.هذه القطعة الأولى من توزيع “أودين كراتوس” الذي رافقني في الغناء فيها أيضا فيما يخص التأليف الموسيقى فهو “لفيصل الجابري” أما الفيديو كليب فهو من إخراج “نيغو “.

في وقت مضى كانت أغانيك تملئ الراديوهات أما الان لم نعد نسمع أنوار السيف بالراديوهات هل هناك قطيعة بين أنوار السيف والراديوهات المغربية؟

صراحة لا توجد أي قطيعة مع الراديوهات المغربية ،فالاغنية الجديدة “مساوس” تبث عبر راديو شدى فم ومدينة فم وهيت راديو و العديد من الراديوهات الأخرى. ربما كون الأغاني التي أصدرت قبل غيابي أتغنى فيها عن الشارع بكلمات يراها أصحاب الراديوهات كما نقول بالدارجة المغربية “قاصحة” لم يتم بثها هو ماجعل الأمر يبدو كقطيعة مع الراديوهات لكن دعونا لاننسى أن الراديوهات لديها معاير خاصة في ٱختيار الاغاني التي تبث على إذاعتهم بسبب الرقابة.أو ربما فترة الراحة التي أخدتها لمدة سنة ونصف تقريبا جعلت الناس تعتقد أنني إبتعدت بسبب خلاف مع الراديوهات لكن أود طمأنتكم كل مافي الأمر أنها إستراحة محارب.

صرحت سابقا أنك استقلت من عملك بالدرك الملكي لتركز على مسيرتك الفنية هل هذا يعني أن فنان الراب يستطيع أن يعيش بفنه في المغرب؟

لم استقل من الدرك بسبب الفن استقلت من وظيفتي لأسباب شخصية وعائلية،فقط صرحت بأنني سأكون اكثر حرية في المجال الفني أكثر من السابق لانه من صعب أن تكون فنان وتستطيع أن تبدع في وسط النظام العسكري. أما سواء فن الراب أو أي مجال فني أخر في المغرب صعب جدا أن تعيش به لأن الفن في المغرب ليس مهنة .

باعتبارك من قدماء فنانين الراب المغربي كيف ترى هذه الموجة الجديدة من الشباب والشابات في الراب المغربي ؟

حاليا يعرف الراب المغربي تطورا كبيرا من ناحية الانتاج و الفيديوهات لكن رغم كثرت الانتاجات التي تضج بها الساحة إلا أنها ليست كلها جيدة فالساحة أصبحت مرتعا للمتطفلين على الميدان البعض يطرب لكن الأغلبية الساحقة تدندن أما بخوص الراب النسوي فأغلبهم حسب إعتقادي لا يغنون الراب بل يغنون الراي في قالب يتشبه بالراب.

حدثنا عن مشاريعك القادمة

أشتغل حاليا على ألبوم اسميته “السلام عليكم”

سيتضمن ٦ قطع إن شاء الله من ضمنها قطعة “مساوس” كما قلت سابقا،هذا المشروع بمثابة بداية جديدة لي بعد فترة الاستراحة التي تقارب السنة والنصف بعيدا عن المجال،هذا المشروع سيجمعني مع الموزع “أودين كراتوس” الذي هو أيضا أحد أفراد المجموعة التي تشتغل معي الان .

أي كلمة أخيرة لجمهورك عبر منبر يينا نيوز؟

أولا شكرا يينا نيوز على هذه الالتفاتة وشكرا لكل من يبادلني نفس الحب ويساند أنوار السيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.