منتخبون خارج الزمن المغربي .‎‎

وكالة الأحداث الدولية : محمد جرو/ طانطان ـ المغرب.

 

في الوقت الذي تسير فيه كل مكونات الدولة المغربية ؛ تجاه الشراكة وتفعيلها ؛ ثم تعزيز وتثمين العنصر البشري؛ قطب الرحا في عجلة التنمية ؛ ولأن ملك البلاد يحث في كل خطبه ؛ على ضرورة اختيار ؛ من يمثل الشعب حقيقة ؛ ويحقق مطالبه ؛ يأبى رئيس جماعة أولاد داحو ؛ بإقليم انزݣان ايت ملول ؛ إلا أن يركب رأسه الفارغ ؛ من كل ماتقدم ؛ إلا من إعادة تدوير حقده واحياء حسده ووقوفه ضد إرادة السكان أولا ومنهم سواعد الغد ؛ا لشباب وحاجتهم لمؤسسات التنشئة الاجتماعية ؛ وفضاءات احتياجية أساسية ؛ بل جوهرية للتفريغ والتربية والتكوين وصقل الابداعات ؛ ربما انتاج وتهذيب قيم ؛ وذلك ماتمثله دار الشباب بالمنطقة.

والأنكى من كل ذلك ؛ وفي ظل ماتعيشه قطاعات من نذرة العنصر البشري ؛ جراء تداعيات المغادرة الطوعية ؛ ومنها قطاع الشباب والرياضة الذي مافتىء يقدم بدائل من قبيل مراكز سوسيورياضية للقرب وخدماتية لفائدة الشباب والطفولة والمرأة وطبعا دور الشباب النموذجية ؛ويحتاج العنصر البشري لمشاركته في تسيير وتدبير مرافق شبابية مع الجماعات الترابية وفعاليات المجتمع المدني ؛ امام انكماش سوق الشغل؛ واستفحال وتفشي البطالة؛ وهذا مايحب ويتحتم على سيادة الرئيس التفكير الجدي والجماعي فيه ؛ اتجه نحو الانتقام من إطار وطني  وعضو واحدة من الجمعيات الوطنية الكبرى ؛ وهي الجمعية المغربية لتربية الشبيبة amej ؛

أعتقد ان سيادة الرئيس لم يسمع عن تاريخها ؛ ورجالاتها الوطنيين ونسائها وأطرها ؛قبل أن يكون موظفا بذات الجماعة ؛ الاستاذ مصطفى حمادي ومنذ أن تسلم مفاتيح المؤسسة سنة 2009 ؛وهذه الطامة الكبرى ؛ التي تنتظر صدها بفضل تفعيل بنود الدستور ؛ واشهار سلاح العرائض أمام امراض واحقاد قد تفرمل عجلة التنمية باولاد داحو؛ “مشكل” مصطفى حمادي عضو الجامعة الوطنية للتخييم الشريك الاساسي لوزارتنا  ؛ هو أنه انصهر في بوثقة كل هذا الزخم المجتمعي ؛ جعل الرئيس خارج توجه المغرب وملك البلاد والفعاليات؛ الذي للأسف أعيد الى كرسي الجماعة .

كل التضامن رفيقي مصطفى واطالب كل المهتمين والفاعلين بالمنطقة ؛ واطر وكفاءات المغرب ؛ التي ساهم مصطفى حمادي في تكوينها وتلقينها مبادىء المواطنة والاخلاق ؛ اثناء اشرافه وتتبعه لمختلف التداريب التكوينية ؛ لاطر المخيمات التربوية ؛ بل وأثناء الاعداد لاكبر مشروع ؛ ونشاط تربوي لوزارة الشباب والرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم ؛ الا وهو البرنامج الوطني عطلة للجميع …

تم قبل قليل من زوال اليوم الاثنين انتخاب الدكتورة نبيلة الرميلي عمدة للعاصمة الاقتصادية للمغرب.

وحصلت الرميلي عن حزب التجمع الوطني للأحرار على 105 صوتا فيما نال منافسها عبد الصمد الحيكر عن البي جي دي 18 أصوات فقط.

و بانتخاب نبيلة الرميلي عمدة للدار البيضاء تكوزن أول امرأة عمدة في تاريخ الدار البيضاء سواء في المجالس البلدية في صيغتها السابقة او في صيغتها الحالية.

وتشغل الرميلي مهمة مديرة جهوية للصحة بجهة الدارالبيضاء سطات، بعدما شغلت مديرة اقليمية لنفس الوزارة في كل من بن امسيك وآنفا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط