اهمية الدّبلوماسية الموازية في تكريس ريادة المملكة المغربية

وكالة الأحداث الدولية : المصطفى بلقطيبية

 

 أثمرت جهود الجولات التواصلية التي دشنها السيد عماد الهواري سفير السلام بالمنظمة الدولية للدبلوماسية الموازية والإعلام والتسامح، مقرها بمدينة الدارالبيضاء، عبر بعض الدول  الأمريكية والأوروبية  وخصوصا زيارته الأخيرة لمدينة تل ابيب بإسرائيل مؤكدا إضافة الجهود والأعمال التي يقدمها كل يوم المخلصون من أبناء هذا الوطن من خلال جذب وتشجيع الاستثمار وتحقيق التنمية البشرية لبلدهم، وتقديم مشروعات وحلول تنموية في جميع الميادين ، والمشاركة في صناعة القرارات والتشريعات الاقتصادية ، مرتكزين على التكامل بين مهنية الأداء والقيم الحضارية لبيئة الدبلوماسية الموازية الفاعلة تماشيا مع السياسة الحكيمة والنيرة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الذي جعل من الدبلوماسية الموازية ورشا كبيرا.

وفي لقاء أجرته معه وكالة الأحداث الدولية  قال السيد عماد الهواري بأن الزيارة التي قام بها مؤخرا الى أسرائيل تميزت بالعديد من المشاورات حيث همت مجالات عمل مختلفة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي مع عدة شخصيات  من أجل الرفع  من المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل. و ان اهم ما انبثق عن هذه الزيارة هو تسلم السيد عماد مقر المكتب الذي سيكون باذن الله مقرا لفرع المنظمة بمدينة تل ابيب و الذي سيكون لبنة للاتصال و قناة لتوطيد العلاقة التجارية و الاجتماعية و الثقافية بين الدولتين.

ومما ميز هذه الزيارة الميمونة ، يقول السيد عماد، هو اللقاء الذي أجراه مع  سفير المملكة المغربية بتل ابيب السيد عبد الرحمان بيوض ، حيث تم خلاله مناقشة عدة قضايا  شملت كل التحركات و الاتصالات التي قام بها السيد عماد  خلال زيارته الى تل أبيب و هي كالتالي كما جاء على لسان السيد عماد .

لقاؤه مع الدكتور اومير نيف المدير العام لمستشفى الاطفال شنايدر الذي يعد من أحدث المستشفيات في العالم من حيث التكنولوجيا الحديثة لشفاء السرطان و كذا التخصصات التي تفوق 40 تخصصا.

لقاؤه كذلك مع المديرة العامة السيدة رونيت سينغر ،.التي اسندت الصلاحية للسيد عماد و السيد جاكوب شينكند بربط قنوات التواصل مع وزارة الصحة المغربية للاستفادة من التكنولوجيات الإسرائيلية الحديثة و دعم الكفاءات الطبية المغربية للاستفادة من التجربة الاسرائيلية من خلال احداث برامج تأهيلية بتل ابيب لصالح الدكاترة المغاربة المختصين في طب الاطفال ، و كذا تشجيع الطلبة المغاربة لدراسة الطب باسرائيل.

وحسب السيد عماد فهذا المستشفى يتوفر على احدث الآلات الطبية في العالم والضرورية لانقاذ حياة ألاف الاطفال في قسم المستعجلات .

 زيارته لأكبر شركات الطاقة الشمسية الحديثة بهدف تشجيع واستفادة السوق المغربي من تجربة دولة اسرائيل في مجال الطاقات المتجددة و دعم القطاع الصناعي و الفلاحي . وتعتبر إسرائيل دولة رائدة في منشآت التخزين مع تخزين حوالي 800 ميغاواط من محطات الطاقة الشمسية التي لديها أربع ساعات إضافية من التخزين التي توفر الكهرباء في ساعات ذروة الطلب بعد غروب الشمس.

وكان الهدف من هذه الزيارة هو جعل استفادة الشركات المغربية من الأساليب الممنهجة لتحسين المردودية و المنتوجية و تخفيض التكلفة حيث ان السيد عماد والسيد جاكوب سينقلان تجربة هذه الشركة العملاقة عن طريق شركتهما المتواجدة بالمغرب والتي لها الصلاحية ان تتفاوض داخل المملكة مع القطاع العام و الخاص .

اللقاء الثالث دام ثلاتة ساعات مع السيد روني يفي ممثل و كالات الأسفار باسرائيل و الولايات المتحدة الامريكية لبحث برنامج جلب السياح الاسرائيليين و الامريكيين للمغرب و دعم القطاع السياحي بهدف الرفع من عدد ليالي المبيت في الفنادق المصنفة 4 و 5 نجوم و كذا دعم كل القطاعات المرتبطة بالسياحة في المغرب.

وخلال هذا اللقاء تمت دراسة ومناقشة امكانية عقد شراكة بين الخطوط الملكية المغربية و المكتب الوطني للسياحة و كذا وكالات الاسفار باسرائيل و الولايات المتحدة الامريكية ، لجعل المغرب نقطة عبور سياحي بين امريكا و اسرائيل.

اللقاء الرابع  أجراه السيد عماد مع مدراء الاسواق الممتازة لخلق شراكة تجارية هدفها تسهيل و تبسيط عملية التصدير بين البلدين في قطاع الصناعات الغذائية مع امكانية تسهيل الاستثمار في هذا القطاع بالمغرب و الذي لقي استحسانا من طرف المستثمر الاسرائيلي في قطاع الصناعات الغذائية .

 ومن أبرز اللقاءات التي قام بها السيد عماد مدير المنظمة بإسرائيل والسيد جاكوب شينكيند هو اللقاء مع سعادة السفير الاسرائيلي الاسبق في شرق افريقيا السيد جوزيف اونيكس و الذي يشغل الآن منسق و سفير مكلف بالشرق الاوسط و شمال افريقيا.

وخلال هذا اللقاء تم مناقشة سبل تمثين العلاقات في جميع المجالات و قد تم الاتفاق باقتراح من السيد جوزيف  ربط وبرمجة لقاء مع السيد السفير الاسرائيلي بالرباط لربط و تعزيز العلاقات .

إن الديبلوماسية الموازية لا تقتصر فقط على الجانب السياسي بل تلعب دورا اساسيا في العلاقات الاقتصادية الدولية وتنمية الاقتصاد الوطني. و ذلك بفضل مغاربة يتحدون كل العراقيل ومتشبعين بحب الوطن والدفاع عن مقدساته  وخير نموذج هو ما قام به السيد عماد الهواري سفير السلام  من أجل جلب الاستتمارات وخلق فرص العمل ببلده المغرب الذي يتمتع بمناخ الاستقرار والاصلاحات الجريئة التي اطلقها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

السيد عماد رفقة السيد روني يفي المنسق السياحي الأمريكي الإسرائيلي
سعادة سفير المملكة المغربية بإسرائيل السيد عبد الرحمان بيوض والسيد عماد الهواري مدير مكتب المنظمة
السيد عماد رفقة الدكتورة رونيت سينغر والدكتور اومير نيف مدراء مستشفى شنايدر لطب الأطفال
رفقة السيد دانيي سويسا رجل الأعمال المشهور بإسرائيل صاحب أكبر شركة للتمويل
رفقة السيد جاكوب شنكيند رجل الأعمال الذي كان وراء انجاح الزيارة
رفقة السيد دورون ميدالي من أعلام الثقافة والموسيقى وهو من كان وراء تتويج اسرائيل بالأوروفيزيون

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط