كورونا: تتسبب في وضع 110 سائح بلجيكي تحت المراقبة الصحية داخل فندق في جزيرة تينيريفي الإسبانية.

726

تقرير: محمد بدران.

 

أعلن أحد منظمي الرحلات السياحية اليوم الثلاثاء في بيان صحفي أن هناك مائة وعشرة مسافر بلجيكي تم إخبارهم بالبقاء في غرفهم وعدم مغادرة الفندق وإخضاعهم للمراقبة الصحية داخل إقامتهم في جزيرة تينيريفي كبرى جزر الكناري الإسبانية.

ووفق السلطات الإسبانية يحتمل أنهم حاملون لفيروس كورونا ، وهذا ما سارع إلى تطبيق مسطرة المراقبة الصحية عليهم ، ويرجع سبب هذا القرار إلى كونهم تواجدوا في نفس الفندق مع شخص إيطالي من منطقة لومبارديا الإيطالية يقيم في الفندق رفقة زوجته لمدة أسبوع ،والذي زار طبيبا أمس الاثنين بسبب إصابته بالحمى وشعوره بضيق في التنفس فوجدت عليه أعراض الفيروس وبعد الاختبار كان إيجابيا للوباء الذي سوف يعاد اليوم بعد الظهر أو خلال المساء للتأكد من نتائج هذا الفحص الثاني.

وأعلنت السلطة الاسبانية أنه سيتم تحديد درجة المراقبة الصحية خلال اليوم ولم يتم اتخاذ أي تدابير للحجر الصحي بعد ، ولا يوجد أي مسألة تتعلق بالحجر الصحي.

وأضاف المصدر الحكومي الإسباني من جزر الكناري أن المواطن الإيطالي الحامل للفيروس وضع تحت الحجر الانفرادي وخضع للسيطرة الصحية داخل أحد المستشفيات ووضعه يتطور بشكل إيجابي ، وإذا تم بالفعل تأكيد حالة إصابته بفيروس كورونا ، فستكون هذه هي الحالة الثالثة للإصابة بفيروس كورونا في إسبانيا.

التعليقات مغلقة.