توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ممثلا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خنيفرة.

392

وكالة الأحداث الدولية : سعيد فريكس/ المغرب.

 

في إطار تفعيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي، والتي تنص على جعل التربية على القيم الديمقراطية والمواطنة الفاعلة وفضائل السلوك المدني خيارا استراتيجيا لا محيد عنه، وكـذا إكساب المتعلمات والمتعلمين القيـم والمعارف والمهارات، التي تؤهـلهم للاندماج في الحياة العملية والاجتماعية، وتزويد المجتمع بالكفاءات من المؤهلين والمواطنين القادرين على الإسهام في البناء المتواصل للوطن، تم عصر يوم الأربعاء 26 فبراير 2020، بمقر الأكاديمية توقيع اتفاقية تعاون وشراكة تجمع بين الأكاديمية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ممثلا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال- خنيفرة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى النهوض بثقافة المواطنة وحقوق الإنسان وتعزيزها وترسيخها في منظومة التربية والتكوين عبر تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية والنهوض بها فكرا و ممارسة، وإرساء قيم المساواة والتسامح واحترام الاختلاف ونبذ العنف، و ترسيخ وتعزيز التشبع بمبادئ وقيم المواطنة لدى المتعلمين و المتعلمات، ودعم و تقوية قدرات مؤطرات ومؤطري و منشطات ومنشطي أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية بالجهة، وتنظيم أنشطة تربوية وإشعاعية في مجال التربية على المواطنة وحقوق الإنسان و المساواة و التسامح، وتبادل المعلومات والخبرات والوثائق والمنشورات حول حقوق الإنسان و المواطنة.

وتعكس هذه الاتفاقية الأهمية التي توليها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان لتعزيز ودمج مفاهيم و مبادئ حقوق الإنسان والمواطنة ونبذ العنف والتطرف في الحياة المدرسية والمناهج والبرامج الدراسية، في إطار مرتكزات وأحكام الدستور المغربي والمبادئ القانونية ذات الصلة، اعتبارا لكون ترسيخ حقوق وواجبات المواطنة في فكر ووجدان وممارسات المواطنات والمواطنين المغاربة، رهين بالأساس بدور المدرسة التربوي في التنشئة الاجتماعية وتمكين أطفال ويافعي وشباب المغرب من معارف وقيم وكفايات وسلوكيات المواطنة.

التعليقات مغلقة.