شكر وتقدير لكل من عالج إبني “ياسر جرو” أو دعا له بالشفاء

وكالة الأحداث الدولية : محمد جرو/  جنوب المغرب.

 

الحمد لله على هذا الابتلاء وعلى الأمل في نعمة الشفاء ، الشكر لله الذي من طلبه شفاه ومن توكل عليه كفاه ومن افتقر إليه أعانه والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

بأحر شكر وخالص امتنان ، أتقدم إلى أحبائي وجميع أصدقائي الأوفياء أصحاب القلوب الصافية النقية من كل مكان الذين سألوني عن ابني ياسر وتضرعوا معي إلي الرحمن بالدعاء له بالعافية وبالشفاء ، وإلى الأطقم الطبية وعلى رأسهم البروفيسور الجراح البارع الدكتور محسن عبيد الله وفريقه الطبي المتمكن الذي قام بواجب يشكر عليه وبعمل جبار نتمنى من الله أن يضاف إلى ميزان حسناته.

للعام الثاني عشر ونحن نزور مدينة الدار البيضاء لإجراء تلك الفحوصات الطبية والعلاجية التي أرقتنا وأجهدت علينا وأتعبتنا ذهابا وإيابا والتي ملّها بل واستأنس معها وألفها ابني ياسر ابن الرابعة عشر ابتداء من مصحة الشفاء وانتهاء بعيادة البروفسور الجراح.

رغم حداثة سنه وعفوية طفولته كان صبورا محتسبا ، يهدئ الألم بالأمل ويخفف الجروح بالطموح مقاوما محتسبا لذلك الداء الناذر الذي أضرّ بصمامات قلبه الصابر على كل ابتلاء لم تنفع معه أربع عمليات إحداها كانت بقلب مفتوح.

على كل حال ، السنين تمر مرّ السحاب والقدر كان لنا كعائلة نصاب ، وكان علينا أن نصبر على المصاب وأن ندق جميع الأبواب أملا في إجراء العمليات والعلاج والتطبيب قاصدين مدينة الدار البيضاء التي تبعد عن مقر سكننا ب 777 كيلومتر ومدة سفر تفوق التسع ساعات.

بعد كل العناء المتوّج بالصبر تم بمشيئة الله انتقالي الآن إلى مديرية مراكش ـ وزارة الشباب والرياضة بتعييني بالأوداية وسكني يبعد بأمتار عن مركز في خدمة الشباب دار السعادة، إلا أنه تبقى لنا (مواعد كل ستة أشهر نزور فيها الطبيب المعالج بمدينة الدار البيضاء).

وفي الختام، آمل من الله عز وجل أن يحفظ الجميع من أي ضر أو مكروه وأن يعين ابني على الشفاء وأن يثبتني على المباديء والقيم وعلى تحمل راية النضال الحقوقي والسياسي والثقافي وعلى العمل الصحفي وسأواصل بفضل الله وكرمه ماحييت آملا رؤية مغرب ننعم فيه بالصحة لنا ولفلذات أكبادنا وتعليم جيد وتنمية مستحقة وحق في مدينة تليق بنا كمواطنين نبحث عن الحقوق الأساسية والعيش الكريم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط