عودة صوت الاشتراكي الموحد الى قبة البرلمان‎‎

وكالة الأحداث الدولية : محمد جرو/ طانطان ـ المغرب.

 

طبقا لأحكام الفصل 100 من الدستور، ومقتضيات النظام الداخلي للمجلس خاصة المواد من 258 إلى 272 منه؛عقدت جلسة عمومية بحضور النائبة البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد الدكتورة نبيلة منيب بعد غياب دام ستة أشهر.

وذلك راجع إلى خلاف حول إلزامها بتقديم جواز التلقيح ، فيما هي قدمت شهادة اختبار  pcr حديثة ليمتد الشد والجذب بين النائبة منيب ورئاسة المؤسسة التشريعية خلف ردود افعال مختلفة .

وهذا ما كان سببا في تقسيم الرأي العام والمتتبعين إلى فئة تطالب النائبة بالتلقيح شأن جل المواطنين وتقديم جواز التلقيح وفئة عريضة سارعت إلى التذكير بحق من حقوق الانسان يتجلى في كون النائبة قدمت شهادة خضوعها لاختبار يثبت عدم إصابتها بأي فيروس قد يؤثر على حضورها وأدائها لمهمة تمثيل المواطنين داخل قبة البرلمان .

اذ اعتبر الحزب الاشتراكي الموحد منع ممثلته وأمينته العامة من ولوج المؤسسة بعد حصار وتضييق يتعارض والمواثيق الدولية ويضرب عمق الاتفاقيات التي صدقت عليها المملكة ؛ بل ويشوه صورة المغرب أمام دول المعمور.

يذكر أن السيدة  نبيلة منيب تشغل أيضا منصب الأمانة العامة لحزب الشمعة ولولايتين متتاليتين.

وقد ساءلت النائبة الحكومة حول ظاهرة ندرة المياه ببعض مناطق المغرب دفعت على أثرها بالمواطنات والمواطنين للخروج في مسيرات مطالبة بتوفير مادة الحياة خاصة بزاكورة وطاطا وغيرها ، ثم حول التدابير التي تعتزم الحكومة اتخاذها بعد تقارير المجلس الأعلى للحسابات حول تدبير توفير المياه في ظل التقلبات المناخية وتداعياتها على المجال والانسان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط